نتنياهو يبرر قبوله التهدئة مع حماس بأسباب سرية لا يمكنه إفصاحها

أسرائيل – دافع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء عن اتفاق وقف إطلاق النار مع فصائل غزة، نظرا لأسباب سرية لا يستطيع كشفها.

وفي كلمة بمناسبة مرور 45 عاما على وفاة رئيس الحكومة الإسرائيلية الأولى ديفيد بن غوريون، قال نتنياهو إن بن غوريون اتخذ قرارات مصيرية، كانت في بعض الأحيان مخالفة للرأي السائد في الشارع، مضيفا أنه مع مرور الوقت تبين أن هذه القرارات كانت “صائبة”.

وأضاف: “في وقت الأزمة واتخاذ قرارات مصيرية في مجال الأمن، لا يمكن أن يكون الجمهور شريكا في الاعتبارات التي يجب إخفاؤها عن العدو”.

وتابع: القيادة ليست في تبني القرار السهل، وإنما في اتخاذ القرار الصائب حتى ولو كان صعبا أن تطّلع على تفاصيل سرية لا تستطيع إشراك الجمهور بها.

وقال: “في هذه الحالة الجمهور، هم سكان الجنوب (الإسرائيلي)، وأنا أرى مع قادة الأجهزة الأمنية الصورة الشاملة لأمن إسرائيل، والتي لا أستطيع إشراك الجمهور فيها”.

وأضاف: “الخفي أكثر من المكشوف في المجال الأمني. أعداؤنا توسلوا لوقف إطلاق النار، وهم يعرفون جيدا لماذا”.

وقال أيضا إنه لا يستطيع أن يقدم أي تفاصيل بشأن الخطط الإسرائيلية، ولكن إسرائيل “هي التي تحدد الشروط والوقت المناسب لها ولأمن مواطنيها”.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات نتنياهو جاءت قبل وقت قصير من إعلان وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان استقالته بسبب خلافات مع نتنياهو، أبرزها تتعلق بالهدنة مع حماس.

 

المصدر: عرب 48