الخارجية التونسية تكشف عن إتفاقها مع ليبيا على مقايضة النفط بالسلع التونسية

ليبيا – قال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي اليوم الخميس بأن بلاده اتفقت مع ليبيا على العودة إلى ما سمي بـ”آلية المقاصصة” بمعنى استيراد البترول الليبي مقابل تمكين ليبيا من مختلف السلع التونسية ، مبيناً بأن هنالك وفد تونسي زار ليبيا لمناقشة هذا الموضوع وأنهم  بصدد اجراء مباحثات في إطار شراكة متكافئة لمصلحة البلدين.

الجهيناوي أكد في تصريح صحفي عقب جلسة استماع له في لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بالبرلمان التونسي اليوم بحسب صحيفة الشروق التونسية على أن تونس قامت بكل المساعي في الملف الليبي بهدف تمكين الليبيين من الجلوس إلى طاولة الحوار تحت إشراف الأمم المتحدة.

وقال :”مع الأسف الوضع مازال بعيداً عن هذا الهدف السامي ولا بد للأشقاء الليبيين أن يتفقوا ويبقى الهدف دائماً هو دعم الليبيين حتى يتوصلوا الى حل بأنفسهم “.

يشار إلى أن وزير التجارة التونسي عمر الباهي قد قال في شهر سبتمبر 2018 إن بلاده تدرس تنفيذ مشروع النفط الليبي مقابل السلع والمنتجات التونسية وذلك على خلفية أزمة الوقود التي تعانيها تونس.