بلدية سبها : لم نتحصل من السراج إلا على كلمة ” إن شاء الله ” بدون جدوى – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعرب عضو المجلس البلدي سبها  ” غادفي بو سعدة ” عن  تأييده لحق شباب حراك سبها في إيصال صوتهم ومطالبهم لرفع المعاناة عن أهالي المدينة وذلك خلال إتصال هاتفي عبر نشرة الأخبار على  قناة النبأ تابعته المرصد تحدث فيه عن تهميش الجنوب من الحكومات والنواب على حد سواء مؤكداً بأن موقف الشباب ومطالبهم تحتاج لمن يوصلها ويهتم بها، وليس لنواب إختفوا عن المدينة منذ توليهم المنصب.

بوسعدة أشار الى أن شباب الحراك طالبوا بإقالة المجلس المجلس البلدي الذي إعتبروه مقصر ويجب تغييره، وإعتبرهم شباب مسؤول ولكن الصورة لم تكن واضحة لديهم وبأنهم التقهوم وأوضحوا لهم بأن بعض الإدارات الخدمية لا تتبع المجلس البلدي وانما هي إدارات ذات ذمة مالية مستقلة وتعمل مع الحكومة المركزية مباشرة مثل جهاز الصرف الصحي وشركة البريقة ومركز سبها الطبي ومديرية الأمن مؤكداً بأن مجلسهم لم يتلقى إلا مبالغ قليلة لا تتجاوز 6 مليون دينار منذ توليه مهامه وقد  صرفها جميعا على على أعمال تتعلق بالبلدية ووحتى ما يتعلق بالادارات المركزية .

وتابع بوسعدة بأنه ، تواصل  مع نائب بالمجلس الرئاسي وتواصل مع نواب ووزراء الجنوب و مع  فايز السراج شخصيا  وسأله بشكل مباشر :”هل بلدية سبها تتبع لحكومة الوفاق أو  لا تتبع لحكومة الوفاق وقدمت له عدة مشاريع منها الطرق والصرف الصحي وإستدعى المستشار المالي الخاص به وقال له إن شاء الله وسلمت له الملف وراجعته أكثر من مرة ولكن للأسف الشديد دون جدوى وهذا تقصير واضح من حكومته “.

أوضح عضو البلدية فى ختام حديثه بأن اللقاء تم نهاية العام الماضي وبأنهم تحججوا بنهاية العام وبالتالي يتوجب الانتظار حتى العام القادم حتى تُضمن سبها في الميزانية وقال : “ها هو العام ينتهى ولا جدوى حتى أننا عرضنا مشاكل المدينة الأمنية وأسباب انقطاع الوقود وتم تشكيل لجنة بحضور وزير الحكم المحلي، ووزير الاقتصاد ورئيس مؤسسة النفط ، لكن الرئاسي إجتمع مع الحكماء دون حضورنا كمجلس بلدي وألغى اللجنة المعنية ، والوقود يصل ويوزع ولكن بسعر السوق السوداء والمشاكل الأمنية مستمرة “.

المرصد – متابعات