اكتشاف نتيجة سلبية للسعادة الزوجية!

الولايات المتحدة – يمكن أن يلاحظ بعض الناس المتزوجين اكتسابهم للوزن في السنة الأولى أو الثانية أو حتى العاشرة من العلاقة طويلة الأمد.

ويقول عدد من هؤلاء الأشخاص أن السبب يكمن في الروتين، أو تناول وجبات خفيفة أكثر، في حين يشير آخرون إلى ارتباط الأمر بعدم ممارسة التمارين الرياضية.

أيا كان السبب، أراد الباحثون معرفة ما إذا كان اكتساب الوزن في العلاقة الزوجية أمرا حقيقيا، ومن الواضح أنه كذلك.

على مدى السنوات القليلة الماضية، أشارت دراستان على وجه الخصوص، إلى أن الأمور المحببة لنا في الحياة تؤدي إلى زيادة الوزن.

وأوضحت الأبحاث أن الأشخاص الذين يشعرون بالرضا في علاقاتهم الزوجية، يتمتعون بصحة أفضل. وبعبارة أخرى، يمكن القول: زوجة سعيدة، حياة صحية.

ولكن في يوليو 2013، درس الباحثون في جامعة Southern Methodist في دالاس، حالة 169 من الأزواج الجدد مدة أربع سنوات، ووجدوا شيئا مختلفا تماما.

واتضح أن الأشخاص الأقل سعادة في علاقتهم، هم أكثر عرضة لإنقاص الوزن. ويقول الباحثون إن الأزواج الذين يشعرون بالرضا في العلاقة الزوجية، هم في الواقع أقل عرضة لمتابعة وزنهم، لأنهم لا يتطلعون إلى ترك شريكهم، فهم سعداء ومرتاحون بكيفية سير الأمور.

ويقول الباحث الرئيسي، أندريا ميلتزر: “يرتبط الرضا بشكل إيجابي مع زيادة الوزن، ويميل الزوجان اللذان يشعران بالرضا، إلى اكتساب وزن أكبر”.

وفي دراسة أخرى نُشرت، في فبراير 2018، في مجلة PLOS One، استمرت 10 سنوات وشملت 15 ألف أسترالي، أراد الباحثون معرفة ما إذا كان الناس في العلاقات أكثر عرضة لزيادة الوزن، مقارنة بالأفراد الذين كانوا عازبين.

ووجدت الباحثة الرئيسية، ستيفاني شوبه، أن العازبين لديهم معدل زيادة في الوزن يبلغ 1.8 كغ في السنة، في حين يكسب الأزواج زيادة في الوزن تبلع 5.8 كغ في المتوسط. ولكن ما السبب؟

من المثير للاهتمام أن البيانات التي تعود إلى الفترة بين عامي 2005-2014، كشفت أنه على الرغم من أن الأزواج يدخنون أقل ويشربون كميات أقل من الكحول، ويأكلون كميات أقل من الأطعمة الدهنية مقارنة بالعازبين، ما تزال معدلات الوزن لدى الأزواج أعلى.

ويقول الباحثون إنه عندما لا يحتاج الأزواج إلى ضرورة لجذب الشريك، قد يشعرون براحة أكبر في تناول المزيد من الطعام، أو تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالدهون والسكر.

وبالطبع، هناك العديد من العوامل التي تدخل في الاعتبار عند تحديد سبب زيادة الوزن، وهذا يمكن أن يشمل: الضغط العصبي وعادات الأكل والشرب، وكمية النشاط البدني اليومي وعادات الجلوس.

ومهما كانت الأسباب جذرية، فمن المهم بالنسبة للأفراد، وخاصة الأزواج، خلق بيئة تساعد على تعزيز نمط حياة صحي.

 

المصدر: heartysoul.com