منطقة الكفرة العسكرية تكشف حقيقة حدوث هجوم إرهابي جديد على مدينة تازربو

ليبيا – نفى المتحدث باسم منطقة الكفرة  العسكرية مفتاح بوزيد أمس الإثنين الأخبار المتداولة على شبكات التواصل الاجتماعي بشأن هجوم جديد لعناصر داعش على مدينة تازربو .

بوزيد قال في تصريح خاص لوكالة الأنباء التابعة للحكومة المؤقتة إن المنطقة تشهد هدوء نسبي منذ البارحة، لافتًا إلى أن الأخبار المتداولة بشأن هجوم الجماعات الإرهابية المتطرفة على الأحياء الغربية للمدينة وسماع أصوات رماية متقطعة داخل هذه الأحياء ما هي إلا أخبار تحاول زعزعة الأمن وإرباك القوات المسلحة المرابطة هناك .

وأكد المتحدث باسم منطقة الكفرة أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، منوهًا إلى أن القوات المسلحة في وضعية الهجوم وعلى أهبة الاستعداد للتصدي لأي هجمات مضادة.

وطمأن بوزيد أهالي بلدة تازربو ، مؤكدًا أن القوات المسلحة تسيطر على الأوضاع وأن حماية استقرارهم هي أولوية الجيش.

يُشار إلى أن اللواء 73 مُشاة التّابع للقيادة العامة أعلن إرسال قوة مسلّحة مجهّزة بكافة العتاد والأسلحة الثّقيلة والمتوسطة نحو مدينة تازربو بناءً على توجيهات صادرة عن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر .

كما أعلن اللواء حالة النّفير العام والجاهزيّة التّامة بالمنطقة المحيطة بمدينة تازربو بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مديريّة أمن المدينة الجمعة الماضية .