7 عادات سيئة تضر بصحة الكلى... ابتعد عنها

انجلترا – الكلى واحدة من أهم الأعضاء الداخلية في جسم الإنسان تشبه إلى حدّ كبير بذرة الفاصولياء من حيث الشكل، ولكنّها تكبرها في الحجم. تقوم على إزالة السموم الموجودة في دم الإنسان كما أنّها تلعب دوراً مهمّاً في عملية التحكم في حجم السوائل الموجودة في الجسم وكميّة الأملاح.

يبلغ طول الكليتين حوالي 12 سم وعرضهما حوالي 7 سم ، وهما متجاورتان تتفرع منهما الأوعية الدّموية التي تسمح بدخول الدّم من جميع أنحاء الجسم. ولحماية هذا العضو الداخلي والأساسي في جسمك، من المهم تجنب 8 عادات سيئة قد تلحق الضرر بالكليتين وتعطّل عملهما.

1-   تناول الكثير من الملح

من الضروري أن يكون الجسم متوازنا من حيث الصوديوم والبوتاسيوم لسحب السوائل في الكلى عن طريق التناضح. وعندما يحتوي النظام الغذائي على الكثير من الملح تعجز الكلى على تصفية الكثير من السوائل. ويؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم وهو عامل خطير لأمراض الكلى.

بالتالي وجد الباحثون من جامعة سيدني أن التقليل من تناول الملح يمكن أن يمنع العلامات المبكرة لأمراض الكلى. كما كشفت دراسة اشتملت على حوالي 2000 مشارك أن مستويات الزلال البولية هي علامة لتلف الكلى.

2-   تجاهل ضغط الدم

يُعتبر ارتفاع ضغط الدم سببا رئيسيا لأمراض الكلى والفشل الكلوي، بالتالي من المهم أن تحصل على فحص ضغط الدم بصورة منتظمة تجنبا للاصابة بمرض الكلى. كما يجب اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية وتناول الدواء الموصوف.

3-   شرب الصودا

اشتملت دراسة يابانية على 8000 مشارك تم تقسيمهم إلى مجموعات وفقا لعادات شرب الصودا على مدار ثلاث سنوات. وجد الباحثون أن أكثر من 10٪ من المجموعة الذين تناولوا اثنين من المشروبات الغازية يوميا تطور مستوى البروتينات في البول عندهم بشكل غير طبيعي، ويعد ذلك عاملا خطيرا للاصابة بمرض الكلى. بالتالي وجد العلماء أن “الفركتوز” المستخدمة كمادة للتحلية في المشروبات الغازية تلعب دورا في الاصابة بأمراض الكلى من خلال التسبب بالاكسدة والالتهابات.

4-   قلّة النشاط والحركة

تتكوّن حصى الكلى من حمض اليوريك والكالسيوم المتراكم في مجرى الدم بسبب قلة حركة الجسم. وجدت دراسة نُشرت في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى أن التمارين الخفيفة مثل المشي لمدة ثلاث ساعات في الأسبوع، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى بنسبة تصل إلى 31٪.

5-   تناول المسكنات

يمكن أن تسبب المسكنات الاصابة بالفشل الكلوي الحاد بسبب منعها تدفق الدم إلى الكلى. في هذا الاطار، قام باحثون في جامعة جونزهوبكنز بفحص آثار هذه الادوية على اثني عشر امرأة تعاني من مرض الكلى المعتدل. بعد ثمانية أيام من أخذ جرعات عالية من الدواء تبين أن المسكنات تؤدي الى الفشل الكلوي.

6-   الإفراط في تناول الطعام

وجدت دراسة اشتملت على مشاركة عدد يقدر بحوالي 84000 من النساء اللواتي بلغن سنّ اليأس أن السمنة هي عامل خطر لحصى الكلى. حلّل الباحثون العادات الغذائية وقياسات مؤشر كتلة جسم المرأة وخلصوا إلى أن تناول أكثر من 2200 سعرة حرارية في اليوم يمكن أن يزيد من خطر تكوّن حصى الكلى بنسبة 42٪.

7-   التدخين

يساهم التدخين في تراكم الترسبات وتصلب الشرايين ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. ويمكن لتصلب الشرايين أن يحدّ من تدفق الدم إلى الكلى كما أن النيكوتين في السجائر يرفع ضغط الدم مما يؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى. وقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يدخنون أكثر من علبة سجائر يوميا يزيد خطر إصابتهم بالفشل الكلوي المزمن بنسبة 51٪ مقارنة مع غير المدخنين.