اعترافات البحارة الأوكرانيين المحتجزين في روسيا

روسيا – نشرت هيئة الأمن الفدرالي الروسي تسجيلات مصورة لاعترافات ثلاثة من البحارة الأوكرانيين الذين احتجزهم خفر السواحل الروسي بعد أن انتهكت سفنهم الـ3 مياه روسيا قبالة شبه جزيرة القرم.

وقال قائد مجموعة السفن الرائد البحري فلاديمير ليسوفوي إنه كان يشاهد بالعين المجردة سفن خفر السواحل الروسي بعد دخول السفينة التي كان على متنها المياه الروسية، لكن سفينته “تعمدت تجاهل” إشارات الروس ومحاولاتهم الاتصال بها.

وأضاف أن سفينته كانت تحمل على متنها أسلحة خفيفة، ورشاشات وذخيرة، مؤكدا أنه كان يدرك أن تحركات البحرية الأوكرانية في مضيق كيرتش “تحمل طابعا استفزازيا”.

كما اعترف المجند سيرغي تسيبيزوف، والملازم أول أندريه دراتش بأنهما كانا على علم بدخول السفن الأوكرانية المياه الروسية بشكل غير شرعي، وأنهما شاهدا سفنا تابعة لخفر السواحل الروسي وهي تطلق الإشارات والطلقات التحذيرية قبل أن تستهدف إحدى السفن الأوكرانية بالذخيرة الحية.

ولفت الأمن الفدرالي الروسي إلى أن أحد المحتجزين وهو أندريه دراتش، ضابط في المخابرات العسكرية الأوكرانية.

من جانبها، علقت كييف على اعترافات عسكرييها بالقول إنهم قدموها تحت الضغط والتعذيب، ودعت لعدم التصديق بما ورد فيها.

وأكد جهاز الأمن الأوكراني في وقت لاحق أن ضباطا من المخابرات العسكرية كانوا فعلا على متن السفن المحتجزة لدى روسيا.

 

المصدر: RT+ وكالات