فرنسا.. إيقاف مسؤول يشتبه بتجسسه لصالح كوريا الشمالية

فرنسا – أوقفت السلطات الفرنسية، موظفا حكوميا بارزا للاشتباه “بالتجسس” لصالح حكومة كوريا الشمالية، وفق “فرانس برس”.

وقال مصدر قضائي فرنسي: “جهاز الاستخبارات الفرنسية اعتقل الموظف الحكومي بونوا كينوديه، رئيس رابطة الصداقة الفرنسية-الكورية، ومؤلف كتاب عن كوريا الشمالية”.

وأشار المصدر إلى أن مدعي عام باريس يحقق في الوقت الحالي مع كينوديه في مسألة قيامه، “بجمع وتسليم معلومات لجهة خارجية قد تقوض المصالح الأساسية للدولة”.

ولفت إلى أن محققين من جهاز الاستخبارات الداخلية الفرنسي يحققون في إمكانية أن يكون كينوديه “قد قدم معلومات إلى بيونغ يانغ”.

ووفقا للموقع الإلكتروني لمجلس الشيوخ الفرنسي، فإن المشتبه به كينوديه، مسؤول كبير بالمجلس في قسم الهندسة المعمارية والتراث والحدائق، وكتب عدة مقالات حول كوريا الشمالية وسافر مرارا إلى شبه الجزيرة الكورية.

يذكر أن رابطة الصداقة الفرنسية-الكورية تعمل على تعزيز العلاقات الفرنسية مع كوريا الشمالية وتدعم توحيد الكوريتين.

 

المصدر: “فرانس برس”