تأكيداً لما إنفردت به المرصد .. أفريكوم تعلن قتل 11 من عناصر القاعدة جنوبي غرب ليبيا

ليبيا – أعلنت القيادة الأمريكية فى أفريكوم تنفيذ غارة جوية دقيقة بالقرب من منطقة العوينات جنوب غرب ليبيا مساء ظهر أمس الخميس 29 نوفمبر 2018.

وفى بيان نشرته عبر مركزها الإعلامي مساء الجمعة وترجمته المرصد ، قالت أفريكوم أن الغارة تمت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني وقد كانت ضربة دقيقة بالقرب من منطقة العوينات  .

وتأكيداً لما إنفردت به المرصد مساء أمس بعد وقوع الضربة ، قالت أفريكوم إن الغارة أسفرت عن مقتل أحد عشر فرداً من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي و تدمير ثلاث (3) مركبات مؤكدة عدم قتل أو إصابة أي مدنيين فى العملية .

وأضافت :”سوف تستخدم قوة أفريكوم الضربات الدقيقة لحرمان الإرهابيين من الحصول على الملاذ الآمن في ليبيا. سنواصل الضغط على شبكاتهم ، وسيظلون معرضين للخطر أينما كانوا  هذا ما قاله الجنرال جورج كورسون أولسون ، مدير العمليات في القوة ” .

وأشارت أفريكوم إلى ان هذه هي الضربة الأمريكية الثالثة ضد القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في ليبيا وقد كانت الضربة ماقبل الأخيرة ضد القاعدة   في 13 يونيو 2018 ، مما أدى إلى مقتل إرهابي واحد (1).

وختمت القيادة الأمريكية بيانها بالقول :” لن تنسى الولايات المتحدة مهمتها المتمثلة في تحطيم ، وتعطيل ، وتدمير المنظمات الإرهابية وتحقيق الاستقرار في المنطقة. نحن ملتزمون بالحفاظ على الضغط على شبكة الإرهاب ومنع الإرهابيين من إنشاء ملاذ آمن ” .

المرصد – متابعات