"رويترز": وزير الخارجية الإيطالي يستدعي السفير المصري ويطالب بمحاسبة المسؤولين عن مقتل ريجيني

ايطاليا – أعلنت وكالة “رويترز”، أن وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي استدعى السفير المصري في روما على خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016.

وقال بيان الوزارة إن وزير الخارجية الإيطالي إينزو حث القاهرة على احترام التزامها بالتحرك السريع وتقديم المسؤولين عن اغتيال ريجيني للعدالة.

وأكدت الوكالة أن بيان وزارة الخارجية أعرب عن حاجة إيطاليا إلى رؤية تطورات عملية ملموسة، مؤكدا أن هناك “قلقا شديدا” في روما بشأن عرقلة القضية.

وتصاعدت الأحداث أمس الخميس، عندما ذكرت مصادر قضائية إيطالية، أن نيابة روما تعتزم إجراء تحقيقات مع 7 عناصر من المخابرات العامة المصرية في إطار قضية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني.

وعلى خلفية هذا، أعلن مجلس النواب الإيطالي، الغرفة السفلى من برلمان البلاد، عن تعليق العلاقات الدبلوماسية مع البرلمان المصري.

واختفى ريجيني، طالب الدكتوراه الإيطالي من جامعة كامبريدج البريطانية، الذي كان يجمع في مصر معلومات لدراسته العلمية التي التقى في إطار العمل بها مع عدد كبير من الشخصيات الناشطة في البلاد، يوم 25 يناير من العام 2016 في القاهرة، ليتم لاحقا العثور على جثته وعليها آثار تعذيب.

وتسببت جريمة قتل الطالب الإيطالي، البالغ 28 عاما من عمره، بأزمة دبلوماسية بين مصر وإيطاليا بسبب اتهامات روما للقاهرة بالتلكؤ في التحقيقات المتعلقة بمقتله.

وعلى الرغم من عدم إنجاز التحقيق، يصر الطرف المصري على أن الطالب الإيطالي قتل جراء هجوم بسبب السطو، نافية بشكل قاطع تقارير نشرتها بعض وسائل الإعلام حول وجود دور للمخابرات المصرية في القضية.

لكن النيابة العامة الإيطالية أعلنت أن مقتل ريجيني في القاهرة مرتبط بدراساته عن نقابات العمال المصرية “المستقلة”.

 

المصدر: رويترز