شمس رياضة "الفن النبيل" مهددة بالأفول في أولمبياد طوكيو 2020

سويسرا – قررت اللجنة الأولمبية الدولية تجميد إدراج رياضة الملاكمة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة عام 2020 في طوكيو، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقا بشأن الاتحاد الدولي للعبة.

وقالت اللجنة الأولمبية في بيان لها اليوم الجمعة عقب محادثات في العاصمة اليابانية، أن مجلسها التنفيذي “جمد التخطيط لبطولة الملاكمة الأولمبية في طوكيو 2020″، على أن يسري القرار فورا مع تعليق التعاون بين الاتحاد الدولي للملاكمة واللجنة المنظمة للنسخة المقبلة لدورة الألعاب الأولمبية.

وأوضحت بأنها اتخذت هذا القرار بعد أن قدم الاتحاد الدولي للملاكمة تقريرا إلى اللجنة يستعرض فيه الجهود التي قام بها لحل مشاكل مالية وأخرى تتعلق بالحوكمة ومكافحة المنشطات والنزاهة الرياضية.

وكانت اللجنة الأولمبية منحت الاتحاد الدولي للملاكمة مهلة لحل هذه المشاكل أو مواجهة الاستبعاد من أولمبياد طوكيو.

وأشارت اللجنة الأولمبية إلى أنها “بدأت بإجراءات قد تقود إلى سحب الاعتراف بالاتحاد الدولي للملاكمة”، لكنها عبرت عن أملها في استمرار الملاكمة ضمن البرنامج الأولمبي.

وأضافت أن “المجلس التنفيذي في اللجنة الأولمبية الدولية يبذل كل ما بوسعه لحماية الرياضيين وضمان إقامة مسابقة للملاكمة في ألعاب طوكيو 2020 بغض النظر عن هذه الإجراءات”.

كما منعت اللجنة الأولمبية الدولية الاتحاد الدولي للملاكمة من استخدام أي شعار أو علامة أولمبية من بينها الحلقات الأولمبية وشعار دورة طوكيو 2020 في أي انشطة ترويجية.

ولم تحدد اللجنة الأولمبية الدولية إطارا زمنيا لأي قرارات أخرى قد تتخذها.

لكن أي قرار بسحب الاعتراف من اتحاد دولي يتعين أن يتم اتخاذه خلال اجتماع للجنة الأولمبية. والاجتماع المقبل في يونيو حزيران 2019.

وغابت شمس رياضة “الفن النبيل” الملاكمة عن دورات الألعاب الصيفية، التي بدأت منذ 1904، مرة واحدة فقط، وكان محمد علي وجورج فورمان وأنتوني جوشوا من بين أساطير فازوا بميداليات ذهبية قبل التحول لملاكمة المحترفين.

 

المصدر: “رويترز”