عبدالجليل: الدراسات العليا في الخارج ستقتصر على التخصصات التي لاتوجد إمكانية لدراستها بالداخل

ليبيا – نظمت اﻷكاديمية الليبية للدراسات العليا بجنزور خلال اليومين الماضيين جلسة حوارية استهدفت إدارتا الدراسات العليا وشؤون الجامعات لعرض رؤيتهما واهدافهما المنجزة والمستقبلية.

مدير إدارة الدراسات العليا سعد معيوف إستعرض وفقاً للمكتب الإعلامي التابع  للوزارة دليل الإجراءات الإدارية للدراسات العليا و العراقيل والصعوبات التي تواجه عمل الإدارة كما تم عرض ضوئي يوضح إختصاصات الإدارة وإقتراح الحلول التي من شأنها النهوض ببرنامج الدراسات العليا وإعداد الخطط العلمية التي تساهم في الإرتقاء بالدراسات العليا في الداخل والإعتماد على خطط إستراتيجية مدروسة قصيرة وطويلة المدى للوصول إلى الإعتماد البرامجي للدراسات العليا وتفعيل ضمان الجودة والإشتراك في المكتبات الإلكترونية العالمية.

جانب من كلمة وزير تعليم الوفاق خلال الجلسة

 

وعرض مدير إدارة شؤون الجامعات جمال الفردغ رؤية إدارته في الرقي بالجامعات الليبية إداريا واكاديمياً لتلبية احتياجات المجتمع وكذلك برامج عملها التي تعتزم تنفيذها خلال هذا العام .

ومن جانبه أكد وزير التعليم عثمان عبدالجليل على تشجيع الدراسات العليا بالداخل ودعمها وإقتصار الدراسات العليا بالخارج على بعض التخصصات التي لاتوجد لها إمكانية بالداخل ودعم الاشتراك في المكتبات الالكترونية العالمية .

وأكد على ضرورة الإسراع في إصدار القررات الخاصة بالإيفاد في الداخل ودعم وتسجيل الخطط عبر البريد الالكتروني لتبسيط إجراءات تسجيل الرسائل والأطروحات العلمية في المنظومات الهيئة الوطنية للبحث العلمي.

كما طالب رؤساء الجامعات بالتعاون مع وزارة التعليم وتزويدها بالبيانات الخاصة بكل عناصر المنظومة التعليمية بالجامعات الليبية.