بوتين: ما دام "حزب الحرب" يحكم أوكرانيا لن يحل السلام فيها

الأرجنتين – أوضح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، موقف موسكو من حادث احتجاز ثلاث سفن حربية أوكرانية في مضيق كيرتش بالبحر الأسود، من قبل حرس الحدود الروسي، مؤكدا مشروعية تصرفات الجانب الروسي.

وفي مؤتمر صحفي عقده، في ختام أعمال قمة مجموعة الدول العشرين الصناعية الكبرى في بوينس آيرس، أشار بوتين إلى أن قوات حرس الحدود اضطرت إلى استخدام السلاح لمنع انتهاك الحدود البحرية الروسية من قبل السفن الأوكرانية، وأنها تصرفت بناء على القواعد المتبعة دوليا في مثل هذه الحوادث.

وذكر الرئيس الروسي أن كييف تستغل “أزمة كيرتش” لتقييد الحقوق المدنية والحريات الأساسية للشعب الأوكراني، في إشارة إلى فرض أحكام عرفية في عدد من مناطق أوكرانيا بأوامر من رئيسها، بيترو بوروشينكو.

وأضاف الرئيس الروسي أن قادة كييف من “حزب الحرب” وهم غير مهتمين بحل الأزمات بطرق سلمية، وذلك يعني أن الاستفزازات والمواجهات في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) ستستمر.

وعلق بوتين على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلغاء لقائه معه على هامش قمة العشرين، معربا عن أسفه لقراره هذا، مشيرا إلى أن ترامب اتخذه على خلفية ” الاستفزاز الحاصل في البحر الأسود”.

وشدد الرئيس الروسي على أن لقاءه مع نظيره الأمريكي قد نضج منذ وقت بعيد. مجددا انفتاحه على لقاء ترامب،وأن الكرملين لا يطرح أي شروط مسبقة ، “إن القضايا التي ينبغي مناقشتها بالغة الأهمية بالنسبة لنا بل وبالنسبة إلى العالم أجمع، لأن قضايا الاستقرار الاستراتيجي لها الأولوية، تليها مباشرة قضايا منع انتشار أسلحة الدمار الشامل”.

 

المصدر: وكالات