ماتيس: روسيا حاولت التأثير على انتخابات الكونغرس في نوفمبر

الولايات المتحدة – أعلن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، اليوم الأحد، أن روسيا حاولت التأثير على انتخابات الكونغرس الأمريكي في بداية نوفمبر الماضي.

ونقلت صحيفة “ذي هيل” (The Hill) عن وزير الدفاع الأمريكي قوله خلال خطاب ألقاه في مكتبة رونالد ريغان في ولاية كاليفورنيا: “حاول مرة أخرى (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين)، تعكير المياه في انتخاباتنا الشهر الماضي. نحن نشهد جهودا مستمرة حول هذا الموضوع”.

هذا ونشر ممثلو الخدمات الخاصة الأمريكية بيانا أشاروا فيه إلى عدم وجود علامات على محاولات لاختراق أنظمة التصويت، مؤكدين أن الإجراءات السابقة، مثل تركيب برامج خاصة وتدريب الموظفين، لن تسمح للتدخلات بالمرور دون أن يلاحظها أحد.

وكانت انتخابات الكونغرس الأمريكي جرت في 6 نوفمبر الماضي وأسفرت عن سيطرة الديموقراطيين على مجلس النواب، بينما احتفظ الجمهوريون بالأغلبية في مجلس الشيوخ، حيث حصلوا على 52 مقعدا من أصل 100.

هذا ونفت روسيا في أكثر من مرة اتهامات الاستخبارات الأمريكية بمحاولة التأثير على حملة الانتخابات في الولايات المتحدة، وكان الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد وصف هذه الاتهامات بأنها “لا أساس لها على الإطلاق”. من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، متحدثا عن التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الولايات المتحدة وبلدان أخرى، بأنه لا يوجد دليل واحد يدعم ذلك. وأعلن مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، أيضا بأنه تلقى تأكيدات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن روسيا لم تتدخل في الانتخابات الأمريكية.

 

المصدر: سبوتنيك