مساعد الرئيس الروسي: البيت الأبيض اتصل بالكرملين بعد إلغاء قمة بوتين - ترامب

موسكو – أعلن مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، أن الإدارة الأمريكية بادرت إلى الاتصال مع الكرملين بعد إلغاء اللقاء المخطط له مسبقا بين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب.

وفي تصريح صحفي قال أوشاكوف إن الطرفين اتفقا على مواصلة “حوار العمل” بينهما، بما في ذلك مع مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون.

وردا على سؤال عما إذا كانت المبادرة إلى إبقاء الحوار تأتي من الجانب الروسي أو الأمريكي، أكد المسؤول أن “الأمريكيين” هم أصحاب المبادرة.

ويوم 29 نوفمبر، أعلن ترامب قراره إلغاء لقاء له مع بوتين، على خلفية احتجاز ثلاث سفن حربية أوكرانية من قبل حرس الحدود الروسي، بعد خرقها للحدود البحرية الروسية في مضيق كيرتش (الرابط بين البحر الأسود وبحر آزوف، مؤكدا استعداده لعقد “قمة جوهرية” جديدة معه بعد تسوية الوضع.

وفي وقت سابق أعرب الناطق باسم الرئاسة الروسي، دميتري بيسكوف، عن أسف الكرملين لقرار ترامب، مشيرا إلى أن ذلك “يعني إرجاء مناقشة قضايا جدية للأجندتين الدولية والثنائية إلى أجل غير مسمى”. كما جدد بيسكوف انفتاح بوتين على إجراء اتصالات مع نظيره الأمريكي.

 

المصدر: إنترفاكس