مقتل "حاكم" ولاية هلمند الأفغانية المعين من "طالبان"

أفغانستان – قال مسؤولون أفغان وأعضاء بحركة “طالبان”، اليوم الأحد، إن قائدا كبيرا بطالبان قُتل بجنوب أفغانستان خلال عملية مشتركة لقوات خاصة أفغانية وأمريكية.

وأوردت قناة 1TV التلفزيونية الأفغانية أن ملا منان أخوند (المعروف أيضا باسمي “محمد رحيم منان” و”عبد المنان”)، عضو قيادة الحركة ومقرها مدينة كويتا الباكستانية، قتل مع متحدثين اثنين باسمه واثنين من حراسه الشخصيين، في منطقة نوزاد.

فيما نقلت وكالة “رويترز” عن حاكم ولاية هلمند، محمد ياسين خان، إن القيادي المسؤول عن ولاية هلمند المعين من قبل “طالبان”، قُتل مع 29 آخرين خلال ضربة جوية، يوم السبت، أثناء اجتماعه بقادة ومقاتلين محليين.

وأكد أعضاء في “طالبان” بولايتي هلمند وقندهار المتجاورتين مقتله، فيما لم يصدر تأكيد مبدئي من الجيش الأمريكي الذي قال إنه يبحث في الواقعة.

هذا وذكر مسؤول أمني رفيع المستوى في كابل أن ملا منان “كان أكبر قائد بطالبان في الجنوب وسيكون لمقتله أثر عام على الأمن”.

وجاء نبأ مقتل منان في الوقت الذي تسعى فيه كل من القوات الأمنية الأفغانية المدعومة من الغرب وحركة “طالبان” لاكتساب قوة دفع، وذلك وسط جهود دولية مكثفة لإيجاد تسوية سلمية لإنهاء حرب دائرة منذ 17 عاما في أفغانستان.

المصدر: رويترز + 1TV