ادعاءات حول "اختفاء" العالم الصيني في ظروف غامضة!

الصين – يبدو أن العالم الصيني الذي أثار غضبا شعبيا عالميا بعد ادعائه الشهر الماضي بأنه أنشأ أول طفل معدل جينيا في العالم، قد فُقد في ظروف غامضة.

وصدم خاه جيانكوي، المجتمع العلمي الأسبوع الماضي، عندما أعلن أنه قام بتعديل الحمض النووي لتوأم من الفتيات، بهدف جعلهما تقاومان فيروس نقص المناعة البشرية، على الرغم من أن علماء آخرين قالوا إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت العملية ناجحة بالفعل.

والآن، وردت تقارير تفيد بأن العالم اختفى وسط شائعات بأن السلطات الصينية احتجزته، بعد إدانة عمله وإطلاق أوامر بإجراء تحقيق موسع. وبحسب ما ورد، لم يظهر العالم للعلن منذ إلقائه خطابا في مؤتمر علمي عُقد يوم الأربعاء الماضي.

وردا على تقارير وسائل الإعلام المتضاربة، قال متحدث باسم قائد العمل، أي الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا في Shenzhen، إن الشائعات حول اعتقاله من قبل السلطات غير صحيحة.

واستطرد المتحدث موضحا: “في الوقت الحالي لا تعد معلومات أي شخص دقيقة، فقط أنباء القنوات الرسمية”، مضيفا أن الجامعة لن تدلي بمزيد من التعليقات حول مكان الباحث الصيني.

وزعم جيانكوي بأن توأم الفتيات ولد بشكل “طبيعي وصحي”، كما أوضح أنه فخور بالعمل الذي قام به، ولكن العلماء والباحثين حول العالم انتقدوا جهوده، قائلين إنها تضيق الحدود الأخلاقية، ولم يتم إجراؤها بشفافية.

يذكر أنه لإجراء التجربة البشرية، استخدم الطبيب أداة تسمى “CRISPR-cas9″، تم استخدامها سابقا لعلاج بعض الأمراض، ولكن ليس لتحديد ما يمكن نقله إلى الطفل.

 

المصدر: RT