الرعيض: القطاع الخاص بحاجة ماسة لتعديل قانون الضرائب من قبل الرئاسي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس مجلس إدارة شركة النسيم للصناعات الغذائي عضو مجلس النواب محمد الرعيض أنه نتيجة السنوات الطويلة الماضية التي إنتكس فيها القطاع الخاص وأصبح أغلب الليبيين موظفين في الحكومة ووجود عدد كبير من خريجي الجامعات يفوق حاجة ليبيا بعشرات المرات أدى ذلك لظهور البطالة المقنعة بدليل الحاجة لما يقارب الـ 2 مليون عامل وافد من الخارج.

الرعيض أشار خلال مداخلة عبر السكايب لبرنامج “المؤشر” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إلى أهمية الإهتمام بالمنظومة في كافة القطاعات لمعرفة أماكن عمل الموظفين فهناك عدد كبير منهم بعملون في القطاع الخاص ومسجلين في منظومة الباحثين عن العمل وآخرين يعملون في القطاع الخاص ومسجلين في صندوق الإنماء، مجدداً الحاجه للإدارة والتوثيق ولثورة في مجال التعليم.

ويرى أن القطاع الخاص بحاجة ماسة إلى إصدار قرارات من قبل المجلس الرئاسي تشجع للعمل بالقطاع من خلال توفير المميزات، مشيراً إلى أن العاملين بالقطاع الخاص يعانون من أمور عديدة منها حرمانهم من كافة الميزات وعدم أحقيتهم في الإيفاد أو التدريب على حساب الدولة وكأنه غير ليبي بحسب تعبيره.

ولفت إلى مخاطبتهم عدد من المرات لكافة الحكومات السابقة حاثينهم على معاملة العاملين بالقطاع الخاص كما يتم معاملة موظفي القطاع العام لكن دون جدوى بدليل عدم قيام وزارة العمل بأي رد فعل بالإتجاه الصحيح ولم يصدر أي قرار من الحكومات السابقة لتشجيع العاملين في القطاع.

الرعيض إعتبر أن العبء على الحكومة المركزية التي عليها تفعيل القرارات المشجعة للعمل في القطاع الخاص لأن سوق العمل هو القطاع الخاص وليست الدولة، مشدداً على الحاجة لإتخاذ قرارات قوية وشجاعة من الرئاسي لدعم العاملين في القطاع الخاص وتعديل قانون الضرائب.

وتابع قائلاً :”ما يجعل القطاع الخاص لا يشغل العمالة هو دفع الـ 20% من قيمة المرتب لا يأخذها صاحب العمل والعامل وعلى وسائل الإعلام أن تقف مع العاملين لأن العمل في القطاع الخاص عندما يكون حسب القانون لا يختلف عن العمل في القطاع العام بالعكس القطاع العام يكون افضل كون المرتب أكثر بالتالي من يعمل في القطاع الخاص لديه الحق بالكامل في الضمان المدفوع له حتى في حال حصل له عجز يأخذ مرتبه بالكامل”.