بومبيو: لدى روسيا 60 يوما لإنقاذ معاهدة الصواريخ النووية

بروكسل – أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة ستعلّق التزاماتها بموجب معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى في غضون 60 يوما “إن لم تلتزم موسكو بمسؤولياتها”.

وأمهل بومبيو، في تصريح أدلى به اليوم أثناء اجتماع وزراء خارجية حلف الناتو في بروكسل، موسكو 60 يوما لـ”العودة إلى التزاماتها”، مؤكدا أن الولايات المتحدة خلال هذه الفترة لن تختبر أو تنشر أي منظومات صاروخية جديدة.

وأشار بومبيو إلى أن مفتاح إنقاذ المعاهدة في أيدي روسيا وحدها، مضيفا إنه إذا لم تعد موسكو إلى التزاماتها خلال الفترة المذكورة فسوف تطلق الولايات المتحدة إجراءات الانسحاب من المعاهدة والتي ستستغرق ستة أشهر.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي روسيا بخرق الالتزامات المترتبة عليها بموجب المعاهدة، قائلا إن منظومة SSC-8 الصاروخية (المعروفة أيضا بـ” “9 أم 729”) تشكل خطرا على أوروبا.

وذكر بومبيو أنه لم يعد من المعقول من الناحية الاستراتيجية أن تلتزم الولايات المتحدة بالمعاهدة من جانب واحد، مؤكدا أن واشنطن ستبحث مع الدول الأوروبية الخطوات المقبلة إزاء الموضوع.

من جانبه، اتهم الناتو في بيان صدر عن الاجتماع، روسيا بانتهاك المعاهدة الموقعة بين موسكو وواشنطن عام 1987.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في وقت سابق من العام الجاري عن نيته الانسحاب من المعاهدة.

من جانبها، رفضت موسكو الاتهامات بخرق المعاهدة، إذ شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أن الولايات المتحدة هي التي خالفت مسؤولياتها بموجب الاتفاق المبرم عن طريق نشر منظوماتها الصاروخية في رومانيا.

 

المصدر: رويترز