موغيريني قلقة من احتمال سيطرة "قانون الغاب" على العالم

الولايات المتحدة – عبرت مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، عن مخاوفها من احتمال سيادة شريعة الغاب في العالم بدلا من القانون الدولي، بسبب تعريض المعاهدات الدولية للشك.

وقالت موغيريني في كلمة ألقتها في مدرسة “هارفارد” للعلاقات الدولية: “يجب علينا الاعتراف اليوم بأن النظام العالمي الجديد لم يتحقق في حقيقة الأمر، وما أسوأ من ذلك هو أنه يوجد اليوم خطر حقيقي في أن تحل شريعة الغاب محل القانون الدولي. وتُعرض اليوم للشك الاتفاقات الدولية التي وضعت حدا للحرب الباردة”.

وأضافت: “بدلا من إنشاء النظام (العالمي) الجديد، يجب علينا أن نستخدم جزء كبيرا من طاقتنا لمنع التدمير الجزئي للقواعد الحالية”.

ودعت للاستثمار في تحديث النظام العالمي المتعدد الأطراف.

وتابعت: “أظن أن هذه التغيرات لن تحدث إلا في حالة إذا وافقت الدول الأوروبية والولايات المتحدة على العمل بشكل مشترك. ولا يوجد هناك أي طريق آخر إلى الأمام إذا أردنا القيام بمحاولة إنشاء أي نظام في العالم”.

وذكّرت الدبلوماسية الأوروبية بالأحداث الأخيرة في مضيق كيرتش حيث احتجزت قوات حرس الحدود الروسية 3 سفن عسكرية أوكرانية بتهمة انتهاك الحدود البحرية الروسية.

وقالت: “لا يمكن للدول الأوروبية والولايات المتحدة، إلا بالتعاون مع بعضها البعض، أن تواجه التحديات المتأتية من روسيا في الأراضي الأوروبية والمناطق الأخرى”.

وأشارت إلى أن أحداث مضيق كيرتش تعد برأيها “نتيجة مباشرة لانتهاك القواعد الرئيسية للتعايش السلمي في الأراضي الأوروبية”.

وخرقت 3 سفن تابعة للبحرية الأوكرانية الأحد الماضي الحدود المائية الروسية في مسيرها من البحر الأسود إلى بحر آزوف عبر مضيق كيرتش. ولم تستجب للمطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية بالتوقف على الفور، الأمر الذي دفع القوات البحرية الروسية إلى احتجازها مع طواقمها.

ووصفت موسكو هذا الحادث بالاستفزاز واعتبرته مرتبطا بالسمعة المنخفضة للرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل.

المصدر: نوفوستي