وزير الداخلية الإيطالي: ثلاثة أعوام كافية للكشف عن قتلة ريجيني

ايطاليا – اوضح نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن مرور ثلاثة أعوام على قضية طالب الدكتوراه جوليو ريجيني في القاهرة، تعتبر كافية للكشف عن ملابسات مقتله.

وأكد في الوقت ذات على الرغبة في الحفاظ على العلاقات الثنائية بين روما والقاهرة.

وصرح بعد ختام حديث في كنيسة “سان جوفاني إن لاتيرانو”: “انتظرنا ثلاث سنوات.. نحن نريد الحفاظ على علاقات جيدة مع مصر، وأنا أفعل كل شيء من أجل علاقات اقتصادية وثقافية وتجارية واجتماعية جيدة مع دولة صديقة”.

وتابع بالقول “ولكني كإيطالي وأب أنتظر أسماء المذنبين، لأن ثلاث سنوات تبدو كافية لإماطة اللثام عن قضية مقتل ريجيني”.

وعثرت السلطات المصرية في القاهرة على جثه الطالب الإيطالي وعليها آثار تعذيب مطلع فبراير 2016 بعد أيام من اختفائه.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أفادت وكالة “رويترز” بأن المدعين العامين الإيطاليين فتحوا تحقيقا مع 5 عناصر من أجهزة الأمن المصرية لتورطهم في قضية اختطاف وقتل ريجيني عام 2016.

ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي إيطالي تأكيده أن التحقيقات الرسمية جارية مع خمسة مسؤولين أمنيين مصريين لدورهم المزعوم في اختطاف الطالب، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن فتح تحقيق مع شخص لا يعني حسب القانون الإيطالي توجيه تهمة إليه ولا يؤدي بالضرورة إلى محاكمته.

 

المصدر: وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء