السعودية تطلق قمرين اصطناعيين "سات 5"

السعودية – تحضّر السعودية لإطلاق قمري استطلاع غدا الجمعة، جرى تصنيعهما بكفاءات محلية في معامل ومختبرات مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تطبيقا لرؤية المملكة 2030.

وتخدم التجربة 3 ركائز مهمة:

1- علوم واستكشاف الفضاء.

2- الاتصالات الفضائية.

3- تقنيات الاستشعار عن بعد.

فيما جاءت الأهداف الاستراتيجية لبرنامج الفضاء السعودي كالتالي:

1- توطين صناعة الفضاء ومواكبة رؤية 2030.

2- تلبية الاحتياج المحلي لمختلف الأغراض.

3- تطوير وتصنيع أحدث الأنظمة لمراقبة الأرض.

4- تعزيز خدمات المعلومات الجغرافية.

5- إشراك القطاع التجاري المحلي.

6- تشجيع تعزيز التعاون الدولي في استكشاف الفضاء.

7- المساهمة في تعزيز سلامة وأمن الفضاء وتنفيذ معاهدات الفضاء وقانون الفضاء الدولي عبر برنامج علوم واستكشاف الفضاء برنامج استكشاف القمر، برنامج الاتصالات الفضائية ونقل البيانات، وبرنامج تكنولوجيا الاستشعار عن بعد.

ويمتاز المشروع بعدة نواحي منها:

1- أنظمة متقدمة للتصوير الكهروضوئي.

2- عمر افتراضي يبلغ خمس سنوات.

3- أنظمة اتصالات عالية السرعة.

4- أنظمة متكاملة لتوجيه القمر لتصوير الأهداف.

5- معالجة وتخزين البيانات بسعات عالية في الفضاء وإرسالها للمحطات الأرضية عبر اتصالات عالية السرعة.

وتسعى السعودية لتحقيق الريادة الإقليمية والعالمية في مجال صناعة الفضاء عبر كوادر وطنية مؤهلة وتوطين الصناعة في عدة برامج ومبادرات لبرنامج الفضاء السعودي.

وجاءت باكورة تلك البرامج والمبادرات من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية عام 2014، متمثلة بإطلاق القمر السعودي “سات 4″، بالاشتراك مع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، والذي جرى تصنيعه في معامل المدينة.

ونشرت نتائج التجربة في عدة أوراق علمية، وكذلك برنامج استكشاف القمر مهمة “تشانغ إي 4″، التي ساهمت السعودية فيها مع وكالة الفضاء الصينية في البرنامج “شانجي”، وهي عبارة عن نظام تصوير دقيق جرى إطلاقه بنجاح عام 2018.

 

المصدر: وكالات