"لوك أويل" الروسية: مستعدون لخفض إنتاج النفط تدريجيا

روسيا – أعلنت شركة “لوك أويل” الروسية لإنتاج النفط، استعدادها لخفض إنتاج الخام إذا قررت موسكو ذلك في إطار اتفاق مع “أوبك”؛ ولكن بشكل تدريجي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، فاغيت أليكبيروف، بحسب وسائل إعلام محلية، إن الظروف المناخية القاسية في غرب سيبيريا تعيق تنفيذ قرار بتعديل مستويات الإنتاج بشكل فوري.

وأعرب “أليكبيروف” عن اعتقاده أن على منظمة الدول المصدرة للنفط وبقية المنتجين المستقلين منح بلاده فرصة تطبيق أي اتفاق بخفض الإنتاج تدريجيا.

ونقلت وكالة “تاس” عن مصادر لم تسمها موافقة وزارة الطاقة الروسية وشركات نفط بالبلاد، في وقت سابق، على تخفيضات “رمزية”.

ونهاية نوفمبر/تشرين ثان الماضي، قال وزير الطاقة، ألكسندر نوفاك، إن أسعار النفط الحالية “مريحة للمنتجين والمستهلكين”.

كما اعتبر الرئيس فلاديمير بوتين، آنذاك، أن سعر برميل الخام عند مستوى 60 دولارا مقبول بالنسبة لموسكو.

وأوضح أن موازنة البلاد رسمت على أساس سعر فوق 40 دولارا بقليل.

وتترقب الأسواق العالمية نتائج اجتماع تعقده أوبك في فيينا، الخميس، لتحديد مستويات الإنتاج في 2019.

وتوجهت المنظمة، خلال 2017 و2018، إلى خفض الإنتاج، بالاتفاق مع منتجين مستقلين أبرزهم روسيا، بهدف مواجهة تدهور الأسعار، في خطة ينتهي العمل بها نهاية العام الجاري.