آخر التطورات في قضية ابنة مؤسس هواوي الموقوفة في كندا

انجلترا – تواجه المديرة المالية لشركة هواوي الصينية للاتصالات مينغ وانتشو، تهما أمريكية تدينها بإدارة نشاطات تجارية للالتفاف على العقوبات المفروضة على إيران.

وبعد جلسة استماع في محكمة بريتش كولومبيا البريطانية أمس الجمعة، أجلت المحكمة النظر في طلب إطلاق مينغ بكفالة إلى يوم الاثنين، لتبقى حتى حينه قيد التوقيف.

وطلب محامي الحكومة الكندية جون جيب كارسلي من المحكمة رفض إطلاق سراح مينغ بكفالة، لاعتباره أنها متهمة “بالتآمر للتحايل على عدة مؤسسات مالية”، بما يعرضها للسجن لأكثر من 30 عاما.

واعتقلت وانتشو البالغة 46 عاما في مدينة فانكوفر في الأول من ديسمبر في كندا، أثناء توجهها من هونغ كونغ إلى المكسيك، ما أدى إلى عودة التوتر بين الولايات المتحدة والصين بعد توافقهما على الهدنة في حربهما التجارية.

وهي متهمة بالتحايل على مصرف “هونغ كونغ بانك” الأمريكي، بدعوى استخدامها إحدى الشركات كوكيل سري لشركة “هواوي” لعقد صفقات تجارية مع إيران في خرق للعقوبات.

من جهتها، تؤكد الصين أن مينغ ابنة مؤسس هواوي رن زتشنغفي المهندس السابق في جيش التحرير الشعبي الصيني، لم ترتكب أي مخالفات لا في كندا ولا في الولايات المتحدة، وتطالب بإطلاق سراحها العاجل.

 

المصدر: أ ف ب