وزير النفط الكويتي: ندعم قرارات "أوبك" لاستقرار أسواق النفط

فيينا – اكد وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي، الجمعة، إن بلاده “تدعم بقوة استقرار أسواق النفط، وتدعم جميع القرارات” التي تتخذها منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، وفقا لوكالة (كونا).

وينطلق اليوم الاجتماع الوزاري الخامس من نوعه للدول المنتجة من داخل وخارج المنظمة، لمناقشة تطورات السوق النفطية، ومدى حاجة المنتجين إلى تعديل سقف الإنتاج من عدمه.

والكويت دولة عضو في “أوبك”، وتنتج قرابة 2.8 مليون برميل يوميا.

وأشار الرشيدي إلى حرص “أوبك” على المحافظة على الاتفاق المبرم مع المنتجين من خارجها، وتحديد مستوى الإنتاج.

وبدأ أعضاء “أوبك” ومنتجون مستقلون مطلع 2017، اتفاقا لخفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يوميا، تم تقليصه إلى 1.2 مليون برميل اعتبارا من يوليو / تموز الماضي، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر /كانون الأول 2018.

وحول انسحاب الدوحة من (أوبك) قال الرشيدي، إن “الكويت تحترم قرار قطر، وهو راجع للسياسة القطرية، ومن حقها البقاء في المنظمة أو الخروج منها”.

وفي إعلان مفاجئ صباح الاثنين الماضي، قال وزير الطاقة القطري سعد الكعبي، إن بلاده ستنسحب من “أوبك” اعتبارا من الشهر المقبل، مضيفا أنه تم إبلاغ المنظمة بالقرار.

وقطر عضو في “أوبك” منذ 57 عاما، وهي منتج للنفط بمتوسط يومي يبلغ 609 آلاف برميل يوميا، لكنها أكبر مصدر للغاز المسال بالعالم.