يلديريم: الأتراك والإيرانيون إخوة وأصدقاء

تركيا – أكد رئيس البرلمان التركي بن علي يلديريم، أن “الأتراك والإيرانيين إخوة وأصدقاء ويعيش الشعبان جنبا إلى جنب منذ قرون وحتى الآن”، معربا عن أمله في أن تتطور العلاقات بين البلدين.

وأشار يلديريم في تصريحات قبيل لقائه نظيره الإيراني علي لاريجاني، إلى أن “تركيا تعتبر أي مشكلة تواجه إيران، مشكلتها الخاصة”، معربا عن أمله في تطور العلاقات بين البلدين.

وأدان رئيس البرلمان التركي الهجوم الإرهابي الأخير على مدينة تشابهار جنوبي إيران، والذي أوقع قتيلين و27 مصابا، مقدما خالص تعازيه لذوي الضحايا ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

من جهته، قال لاريجاني إن “الدورة الحادية عشرة للجمعية البرلمانية الآسيوية، والتي استضافتها اسطنبول أواخر الشهر الماضي، كانت بناءة، وأظهرت الاستعداد والتنظيم الجيدين للمحفل”.

وأضاف: “الاجتماع مثل فرصة لمناقشة العديد من القضايا الإقليمية.. أنقرة تلعب دورا بالغ الأهمية، في الجمعية البرلمانية الآسيوية”.

وشدد رئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، على أن العلاقات بين أنقرة وطهرات توطدت خلال فترة تولي يلديريم رئاسة الوزراء”.

وسيلتقي يلديريم خلال زيارة يقوم بها إلى إيران وتستمر ليومين، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس “الدوما” الروسي، ليونيد سلوتسكي، وسيلقي كلمة في اجتماع يضم رؤساء برلمانات كل من إيران وروسيا والصين وباكستان وأفغانستان، حول مكافحة الإرهاب والتطرف.

 

المصدر: الأناضول