إسرائيل تلغي صفقة بيع مقاتلات "إف 16" لكرواتيا بسبب معارضة واشنطن - صحيفة المرصد الليبية

إسرائيل – ألغت إسرائيل صفقة مع كرواتيا، كانت تنص على تزويدها بـ 12 مقاتلة من نوع “إف 16″، بسبب معارضة الولايات المتحدة. 

وقالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) الجمعة، إنّ وزير الدفاع الكرواتي “دمير كرستيسفيتش”، أعلن ذلك في أعقاب لقائه أمس وفدًا إسرائيليًا في العاصمة الكرواتية زغرب.

والطائرات التي كان من المقرر بيعها، خرجت من الخدمة في سلاح الجو الإسرائيلي، فيما تقدر الصفقة، بنصف مليار دولار.

وكانت صحيفة “هآرتس”، قد ذكرت في 3 يناير/كانون ثاني الجاري، أن كرواتيا أمهلت إسرائيل حتى 11 من هذا الشهر، لتنفيذ الصفقة.

ونهاية الشهر الماضي، كشفت القناة العبرية العاشرة، أن الإدارة الأمريكية اعترضت على الصفقة، ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي كبير، لم تذكر اسمه، أن الموقف الأمريكي دفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى الاتصال بوزير الدفاع الأمريكي (المستقيل) جيمس ماتيس، لإقناعه بتخفيف الشروط الأمريكية لتنفيذ الصفقة، لكنه رفض ذلك بشكل مطلق.

وقال المسؤول الإسرائيلي أيضا إنه “لم يكن ممكنا التوفيق بين الشروط الأمريكية والمطالب الكرواتية، لذلك اضطررنا للاعتذار لكرواتيا عن الصفقة”.

وعادة ما تفرض وزارة الدفاع الأمريكية شروطا ومواصفات على دول تريد إعادة بيع أسلحة من صناعة أمريكية، لطرف ثالث لمنع وقوع تقنيات وأسلحة من إنتاجها بيد دول لا ترغب واشنطن أن تمتلكها.

ووافقت الإدارة الأمريكية على بيع إسرائيل الطائرات، لكن دون تحديث أنظمتها الالكترونية، فيما اشترطت كرواتيا الحصول عليها بعد التحديث.

وقالت وزارة الدفاع الكرواتية، حسب “هآرتس”، إن مسؤولية الحصول على موافقة الإدارة الأمريكية لتنفيذ الصفقة تقع على إسرائيل.

وقبل تسعة شهور، أعلن نتنياهو، عن الصفقة بشكل احتفالي، معتبرا إياها “استراتيجية، وستُدخِل إلى الخزينة الإسرائيلية نصف مليار دولار”.