السعودية تبحث عن مليون هكتار في العراق - صحيفة المرصد الليبية

العراق – تتجه السعودية إلى استثمار مليون هكتار من الأراضي العراقية بهدف تحويلها إلى حقول ومزارع لتربية الأبقار والماشية والدواجن، لتكون بذلك أكبر مشروع استثماري زراعي في العراق على الإطلاق مستفيدة من تجارب شركاتها مثل المراعي، بحسب ما أوردت وكالة الأناضول.

ومن المتوقع أن يقام المشروع في محافظة الأنبار وصولا إلى الجنوب بمحافظة المثنى.

وتقع الأنبار والمثنى على حدود السعودية الشمالية والشمالية الشرقية مباشرة، ويجري تداول المشروع في المجلس التنسيقي المشترك بين البلدين الذي تأسس في تشرين الأول 2017.

ونقلت وكالة الأناضول عن المحلل العراقي أحمد الميالي قوله “من الأفضل أن يكون للسعودية دور في الاستثمارات في مختلف القطاعات الاقتصادية بالعراق بدلا من لعب دور سلبي كما حدث خلال عامي 2012 و2013 عندما دعمت الاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة”.

وأضاف “من المهم نقل التنافس الإقليمي في العراق من السياسي إلى الاقتصادي، وفتح المجال أمام مختلف الدول بشكل متوازن للعمل في العراق”.

وأبرم المجلس التنسيقي المشترك بين البلدين 16 مذكرة تفاهم حتى الآن أفضت أربع منها إلى اتفاقات على أرض الواقع، بينها تسيير رحلات جوية وخط نقل بحري.