الخراز : القيادة العامة رحبت بمبادرة توحيد المؤسسة الأمنية بين وزارتي داخلية الوفاق والمؤقتة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد مدير مكتب الإعلام بوزارة داخلية المؤقتة طارق الخراز على أن مبادرة توحيد المؤسسة الأمنية إنبثقت من كوادر وزارة الداخلية بحكم أنها وزارة سيادية على مستوى إقليم الدولة الليبية أو للتطرق للشؤون السياسية التي أدت للزعزعة الأمن والاستقرار.

الخراز قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الملف” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إن الهدف من توحيد الجهود هو توحيد المنظومات الدولية فيما يتعلق بالقيود الإدارية وبالإضافة لقوة عمل وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن ما يتعلق بمنظومة الجنايات هي ليست ادارة الداخلية، مؤكداً على أن القضاء في ليبيا والسلطة القضائية والنيابة العامة في ليبيا موحدة كما أن التعليمات التي تأخذها الشرطة في طرابلس وبنغازي أو الجنوب الليبي تأتي لإصدار أحكام قضائية وغيابية ضد المطلوبين.

ولفت إلى ان المنظومة الأمنية تعرضت لعرقلة خلال السنوات الماضية بسبب المشاكل السياسية فهي التي كانت تعمم على كل الجناة والمطلوبين في الحوادث اليومية على مستوى الدولة الليبية، مبدياً سعيهم حالياً إلى عودة المنظومة للتعميم على كل المطلوبين جنائياً بحيث في حال وقوع جريمة قتل أو واقعه في اختصاص مركز شرطة حي الأندلس يكون التعميم على الجاني في حال الهروب من بنغازي لطرابلس للجنوب الليبي أو إي مكان داخل الدولة وإحالتهم للجهات المختصة.

كما أوضح أن الإجتماع الذي عقد بين مدير أمن بنغازي ومدير أمن شرق طرابلس ناقش الخطة الأمنية التي شملت وزارة الداخلية وليس مدينة معينة، مبيناً ان الخطة تشمل منافذ الحدود الجوية أو البحرية في ظل وقوع عمليات التهريب التي تشرف عليها العصابات المنظمة لذلك تم الإتفاق على تشكيل 18 لجنة بهذا الخصوص.

فيما يتعلق بالدور العسكري ذكر أن المبادرة كانت معلنة وموجودة في بنغازي بحضور الوفود ولم تعرقل أي جهة عسكرية ذلك، مؤكداً على أن القيادة العامة بادرت ورحبت بكل الإصلاحات المتعلقة بالأمور الأمنية.

ختاماً شدد على أن المبادرة تسير بخطة ثابتة حيث إتفق وزيري الداخلية في حكومة الوفاق والمؤقتة على حلحلة جميع مشاكل المواطن بالقريب العاجل دون النظر للسياسيين.