جضران : الصديق الصور منتحل للصفة ويخدم مشروع الثورة المضادة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلن المُعاقب من مجلس الأمن والولايات المتحدة الأمريكية إبراهيم جضران اليوم الأحد رفضه الإمتثال لأمر القبض الصادر في حقه من قبل مكتب النائب العام على خلفية ضلوعه في الهجمات المتكررة على المنشآت النفطية وإستعانته بالمعارضة التشادية .

جضران إتهم في تسجيل صوتي أصدره اليوم الأحد مدير مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور بتلفيق التهم له ، مدعياً بأن الاخير منتحل للصفة وأن مكتب النائب العام في ليبيا شاغر ولا يوجد من يحل محله وفقاً لقانون الاجراءات الجنائية ونظام القضاء .

وزعم بأن الصور قد إرتكب جريمة إنتحال الصفة وأدخل النيابة العامة في الصراع السياسي خدمة لأحد أطراف الصراع  ، معتبراً بأن هذا الاجراء جاء خدمةً لمن وصفه بـ” أحد قادة الثورة المضادة والداعين لحكم الفرد المتجبر” على حد قوله.

يشار إلى أن هذا التصريح هو الأول للجضران بعد صدور عقوبات حظر السفر وتجميد الأصول بحقه من قبل مجلس الأمن والولايات المتحدة ، ويطرح ظهوره صوتياً فقط دون صورة علامة إستفهام وسط تقارير تحدثت عن إصابته البليغة فى الهجوم الأخير على منطقة السدادة نهاية العام الماضي  .

وتبع هذه العقوبات الدولة أمر قبض من النائب العام لتورطه في عدة جرائم داخل البلاد في الهلال النفطي وذلك من خلال قائمة مطلوبين صدرت فى 3 يناير الجاري وضمت أكثر من 30 شخص بينهم جضران وعبدالحكيم بلحاج وشعبان هدية ( أبوعبيدة الزاوي ) والمتمرد التشادي البارز تيمان آرديمي .

المرصد – متابعات