هدية: سلامة يدعم هذه الاطراف.. والحل للأزمة الراهنة هو تنظيم إنتخابات رئاسية - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب زايد هدية أمس السبت إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تسير في اتجاه واحد يهدف إلى خدمة طرف واحد في الأزمة الليبية وهو رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والمتحالفين معه من تنظيم الإخوان الإرهابي وخاصة بعد تعيين ستيفاني وليامز نائبة للمبعوث الأممي إلى ليبيا.

هدية أكد في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أنه منذ تكليف غسان سلامة بمنصب مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا وضع الشارع الليبي آمالا على إمكانية التوصل لحل الأزمة في البلاد لكن الأمور بدأت تتعقد بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

ورأى عضو مجلس النواب أن مهمة البعثة الأممية إدارة الأزمة وليس حلها ، موضحاً أن البعثة تعمل على حل الأزمات التي تسبب فيها المجلس الرئاسي.

وحول الملتقى الوطني الجامع المزمع تنظيمه الشهر الجاري، توقع هدية فشله فى الوصول لحل ، مشيراً إلى أنه سيزيد الأمر تعقيداً وسيدخل البلاد نفقاً مظلماً بسبب المؤتمر المبهم الذي لم تتضح بعد معالم القائمين عليه والشخصيات المشاركة به.

عضو مجلس النواب أشار إلى أن حل الأزمة الراهنة التي تعيشها ليبيا يكمن في تنظيم انتخابات رئاسية وتفعيل قرار رقم 5 لمجلس النواب بإشراف المفوضية العليا للانتخابات وترميم ولملمة المجلس الرئاسي الحالي.

هدية تابع قائلاً :”إن ذلك يتم شريطة مشاركة كل أعضاء المجلس الرئاسي بتشكيل حكومة وحدة وطنية لمدة خمسة أشهر يقتصر دورها في الإشراف على العملية الانتخابية في كل ربوع الدولة الليبية على أن يكون قرارها بالإجماع وليس رئيس المجلس الرئاسي منفردا”