عباس: آمل أن تفرز الانتخابات الإسرائيلية المقبلة “من يؤمن حقا بالسلام” – صحيفة المرصد الليبية

فلسطين – أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن أمله في أن تفرز الانتخابات الإسرائيلية المقبلة “من يؤمن حقا بالسلام”، مؤكدا استعداده التام للعمل معه من أجل إحلال السلام في المنطقة.

وقال عباس في كلمة خلال افتتاح أعمال منتدى “الحرية والسلام الفلسطيني: “إنني أؤمن بالسلام أكثر من أي وقت مضى ولا أريد الحرب.. هذه القاعة تتسع لكافة أتباع الديانات السماوية الثلاث، فكيف لا تتسع فلسطين لها، لقد عشنا في هذه البلاد على أساس المحبة والسلام، فلماذا يحاول الآخرون جرنا إلى العنف والكره”؟

وأضاف الرئيس الفلسطيني: “اعتراف السلطة الفلسطينية بإسرائيل بعد اتفاق أوسلو لإيماننا العميق بالسلام الذي ننتظره إلى الآن، ونحن نريد أن نعيش بسلام على أساس حل الدولتين للشعبين وفق القرارات الدولية”.

وأوضح عباس أن السلطة الوطنية “أبرمت أكثر من 83 اتفاقية مع الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وكندا، وروسيا، واليابان، والصين، لهدف واحد هو محاربة الإرهاب والإرهابيين.. ونستطيع أن نعيش بسلام على أرضنا، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من حزيران 1967”.

من جانبه، قال رئيس “برلمان السلام” الإسرائيلي ران كوهين الذي كان من بين الحضور إن “وجودنا في المعارضة ليس فقط من أجل إسقاط حكومة اليمين المتطرف، وإنما أيضا من أجل تحقيق السلام، ودعمنا للفلسطينيين في حل الدولتين لإنهاء الاحتلال وإقامة دولتهم الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية”.. المعركة الحقيقية الآن تبدأ في الانتخابات الإسرائيلية، وهذا يكون بانتخاب حكومة قادرة على انتهاج السلام، ليس فقط للإسرائيليين وإنما أيضا للفلسطينيين، الذي هو هدف كل الشعوب”.

بدوره، قال رئيس منتدى مؤسسات السلام في إسرائيل يوفان رحاميم: “يسعدني أن أكون هنا لنبارك إنشاء هذا المنتدى الفلسطيني، والمشاركة الفاعلة مع مؤسسات السلام في إسرائيل، لإحلال السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، ونبذ الكراهية بين جميع شعوب الأرض”.

 

المصدر: وفا