أمريكا تقترح على الرئيس الفنزويلي الشرعي اللجوء إلى روسيا أو كوبا! – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – تدخلت الولايات المتحدة بشكل سافر حتى في اختيار وجهة لجوء الرئيس الشرعي لفنزويلا، نيكولاس مادورو، في حالة تسليمه السلطة لرئيس البرلمان الذي اعترفت به رئيسا مؤقتا للبلاد.

واقترح الممثل الأمريكي الخاص لشؤون فنزويلا، إليوت أبرامز، أن يتوجه الرئيس الفنزويلي مادورو، بعد تغيير السلطة في البلاد، إلى كوبا أو روسيا، ردا على سؤال الصحفيين له عن المكان الذي يمكن أن يذهب إليه مادورو إذا تسلم الحكم، خوان غوايدو، الذي تعترف به الولايات المتحدة رئيسا مؤقتا لفنزويلا.

وقال أبرامز: “لديه (مادورو) أصدقاء في كوبا وروسيا. وهناك آخرون جاؤوا إلينا وقالوا إنهم مستعدون لاستقبال أعضاء في النظام (الفنزويلي) الحالي غير الشرعي”.

وكان الكرملين قد أعلن أمس أن مسألة لجوء الرئيس الفنزويلي مادورو إلى روسيا غير مطروحة على جدول الأعمال أبدا.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة مع قناة “CBS” التلفزيونية، أنه يعتبر إرسال الجيش الأمريكي إلى فنزويلا “أحد الخيارات” المطروحة على الطاولة.

ونصّب رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، يوم 23 يناير الماضي، نفسه رئيسا مؤقتا للدولة. وأعلنت الولايات المتحدة وعدد من الدول الأخرى فورا اعترافها بـه وطالبت الرئيس الفنزويلي المنتخب، نيكولاس مادورو بتسليمه السلطة، وعدم السماح بأعمال عنف ضد المعارضة.

وردّ مادورو مؤكدا أنه الرئيس الدستوري المنتخب للبلاد، ووصف رئيس البرلمان المعارض بأنه “دمية في يد الولايات المتحدة”. ودعمت روسيا والصين وكوبا وتركيا والمكسيك والعديد من الدول الأخرى نيكولاس مادورو بصفته الرئيس الشرعي لفنزويلا.

 

المصدر: نوفوستي