صنع الله يرد على دعوة الجيش له بإعادة تشغيل حقل الشرارة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكدت المؤسسة الوطنية للنفط ، الجمعة ، متابعتها عن كثب لمجريات الأحداث في حقل الشرارة النفطي داعية ” كافة الأطراف ”  إلى تفادي تصعيد ما وصفتها بالأعمال العدائية التي من شأنها أن تهدّد سلامة العاملين، وتلحق الضرر بالمنشآت الموجودة في أكبر وأهم حقل في ليبيا معلنة رفضها إعادة تشغيله حالياً.

وصرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله فى إيجاز صحفي تلقته المرصد من مكتبه الإعلامي قائلاً : “إنّ سلامة العاملين تظلّ أولويتنا القصوى. ونحن نطالب كافّة الأطراف بتجنّب النزاعات والتوقف عن الزجّ بمنشآت القطاع في التجاذبات السياسية” .

وقال صنع الله إن الإضرار بالحقل قد تسفر عنه عواقب وخيمة على القطاع، والبيئة، والاقتصاد الوطني. كما أنّه لا مجال لاستئناف العمليات ما لم يتم إعادة إحلال الأمن فيه وذلك رداً على دعوة القيادة العامة له بإعادة تشغيله وتأييد المبعوث الأممي غسان سلامة لهذه الخطوة لخسارة البلاد مالايقل عن 30 مليون دولار يومياً بسبب الإغلاق .

وختمت مؤسسة النفط إيجاز صنع الله مؤكدة بأن مدير حقل الشرارة النفطي قد تواصل مع ” كافّة الأطراف ” المتواجدة في المناطق المجاورة له ودعاهم إلى ضبط النفس وذلك بحسب نص ذات الإيجاز .

المرصد – متابعات