نيبينزيا يكشف عن علاقته الطيبة مع نظيرته الأمريكية السابقة هايلي ويتوقع مستقبلا سياسيا واعدا له - صحيفة المرصد الليبية

نيويورك – كشف مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، عن علاقته الطيبة بنظيرته الأمريكية، نيكي هايلي، التي استقالت من منصبها قبل أشهر، وتوقع لها مستقبلا سياسيا واعدا وباهرا.

وقال السفير نيبينزيا للصحفيين عشية الاحتفاء بـ”يوم الدبلوماسي” في روسيا، إن الممثلة الدائمة لأمريكا لدى الأمم المتحدة التي قدمت استقالتها قبل بضعة أشهر، تتمتع بخبرة سياسية عميقة وكاريزما صلبة.

وأضاف نيبينزيا: “لديها مستقبل سياسي واعد، ومن الصعب الحكم على كيفية تطورها، لكنني لا استبعد أي شيء”.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن هايلي “سياسية شابة، تبلغ من العمر 46 عاما فقط، ولديها خبرة واسعة، وجذابة وإنسانية”.

لكن الممثل الدائم لروسيا في الأمم المتحدة اعترف بأن”الشيء الآخر هو أنني أستطيع أن أختلف تماما مع آرائها السياسية، فهي نتاج لبلدها ورهينة لتلك الكليشيهات السياسية والميول التي تم تربيتها عليها وغرسها فيها منذ الطفولة”.

وكشف نيبينزيا أنه لا توجد الآن اتصالات له مع هايلي بعدما تركت منصبها. واكد “لكننا اتفقنا على أنه عندما تتقاعد، سنتواصل. سنجد بالتأكيد وقتا لذلك”.

وأضاف: “ماذا تفعله الآن، لا أعرف، لكنها قالت إنها تخطط للعمل في مركز سياسي والسفر حول أمريكا وإلقاء المحاضرات”.

وعلّق مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة سابقا على الصورة التي يظهر فيها وهو يتبادل القبلات مع نظيرته الأمريكية نيكي هايلي في أروقة المنظمة الدولية، قائلا إن “علاقات إنسانية طبيعية” تربطه بالزملاء الأمريكيين.

وأضاف الدبلوماسي الروسي في حديث لقناة “روسيا 1” التلفزيونية: “أتواصل وأتحدث مع معظم زملائي الدبلوماسيين. وفيما يخص الأمريكيين منهم، فالعلاقات مع نيكي هالي وبقية أعضاء البعثة الأمريكية، صدقوا أو لا تصدقوا، طبيعية وإنسانية”.

وحول ما إذا كان سيتبادل القبلات مع نيكي هايلي أو يكتفي بمصافحتها، أكد الدبلوماسي الروسي: “سنتبادل القبلات، وقد قلت إن لدي علاقات جيدة فعلا معها، ورغبة حقيقية في أن تكون علاقاتنا الرسمية جيدة وعلى نفس مستوى علاقاتنا الشخصية”.

 

المصدر: نوفوستي