الحكومة المؤقتة تعلن إنتهاء العمليات العسكرية في درنة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت الحكومة المؤقتة في بيانً لها أمس السبت إنتهاء العمليات العسكرية بمدينة درنة وتطهيرها كاملة من الإرهاب.

الحكومة هنأت في بيانها والذي تلقت المرصد نسخة منه الشعب الليبي بتحرير مدينة درنة وإنهاء جماعات الإرهاب والتطرف بكافة أفكارهم وصنوفهم من مناطق شرق البلاد، مؤكدةً أن هذا النصر ما كان ليكون لولا فضل الله ورجال القوات المسلحة والشعب الملتف حولها.

وحيّت الحكومة صمود أبناء درنة مباركة لهم عودة مدينتهم إلى أحضان الوطن ، مشددةً في الوقت ذاته على أنها لن تتوانى في تقديم الخدمة لأبنائها الأعزاء لتدور عجلة الحياة بالمدينة التي كانت مختطفة من قبل الإرهاب والذي كان يعيث فيها فسادا على مرأى ومسمع الجميع.

الحكومة قالت في بيانها :” إننا نحيي صمود شعبنا الأبي الذي صبر معنا طيلة هذه الأعوام التي أذقنا فيها للعدو الإرهابي مرارة الهزيمة ولقناه أقوى وأعتى الدروس العسكرية في ظل حصار شديد فرضه علينا المجتمع الدولي ومنع من خلاله تسليح جيشنا الذي كافح الإرهاب نيابة عن العالم”.

وأشارت الحكومة إلى وقوفها بجانب الجيش في معركة الحق على الباطل وسخرت كافة إمكانياتها لخدمته منذ إعلانها صراحة عن الجماعات الإرهابية في بيان غات وحتى إعلان تحرير درنة ، مؤكدةً للعالم أجمع أن الليبيون الشرفاء وقفوا على قلب رجل واحد لمقاتلة الإرهاب وأعوانه وستستمر في حربها له حتى تتحرر البلد كافة من قبضته.

وأعرب البيان عن الفرحة الغامرة التي تكتنف الحكومة المؤقتة إزاء هذا النصر المؤزر،منوّهة إلى أنها ماضية في خدمة ليبيا ولن تثنيهاكل دول العالم مهما حاولت فعل ذلك.

وثمنت الحكومة عالياً إنتصارات الجيش في المنطقة الجنوبية ، لافتةً إلى أنها تقف خلف الجيش وتعمل على مدى اليوم والساعة على إيصال كافة الخدمات لمواطني الجنوب الذين عانوا الأمرين من سوء الخدمات وإنعدام الأمن.