حزب تشادي معارض يندد بقصف فرنسا لـ ” الثوار ” الفارين من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – ندد الحزب الديمقراطي التشادي المعروف إختصاراً بإسم PDT بالقصف الجوي الذي شنه الجيش الفرنسي ضد مليشيات المعارضة المنسحبة من ليبيا خلال الأيام الماضية فى إشارة منه للغارات الجوية التي إستهدفت مليشيات ” UFR “ بقيادة المتمرد ” تيمان آردمي ” المقيم فى دولة قطر  .

وفى بيان إطلعت عليه المرصد وترجمته من اللغة الفرنسية أعلن الحزب التشادي المعارض إحتجاجه على هذه الضربة التي تمت داخل الأراضي التشادية معتبراً إياها تدخلاً سافر في شؤون تشاد الداخلية لمصلحة شخص واحد أخذ الشعب التشادي كرهينة قرابة 30 عاماً فى إشارة للرئيس إدريس ديبي .

وأضاف البيان الممهور بتوقيع الناطق بإسمه محمد الطاهر آرديمي الذي ظهر مطلع الشهر الماضي عبر قناة النبأ  : ” إن حقوق الانسان والديمقراطية التي تنادي بها فرنسا لا يمكن ان تتسامح مع تصرفات الجيش الفرنسي التي تستخدم القوة ضد الثوار لدعم نظام يحتقر شعبه ” .

وختم البيان مشيراً إلى أن ماوصفه بالشعب التشادي يحتفظ بحق الرد واتخاذ الاجراءات القانونية عبر المنصات القضائية الدولية لانتهاك صارخ طال سيادة تشاد من قبل فرنسا التي إتهمها أيضاً بخرق السلامة الاقليمية والدولية وارتكاب المذابح بحق المدنيين وذلك بحسب نص ذات البيان .

المرصد – متابعات

بيان الحزب الديموقراطي التشادي المعارض