سيئول تستجيب لطلب ترامب وترفع مساهمتها في كلفة مرابطة القوات الأمريكية في أراضيها – صحيفة المرصد الليبية

سيئول – استجابت كوريا الجنوبية لمطالب الرئيس دونالد ترامب بتحمل قسط أكبر من تكاليف حماية القوات الأمريكية لها، ووقعت اليوم على اتفاق يرفع حجم مساهمتها في كلفة استضافتها لهذه القوات.

ويتعين الآن بعد انتهاء اتفاق سابق بهذا الخصوص، موافقة البرلمان الكوري الجنوبي على الاتفاق الجديد، ولكنه سيرفع مساهمة كوريا الجنوبية إلى 1.03 تريليون وون(890 مليون دولار) من 960 مليار وون في 2018، أي بزيادة 43 مليار وون كوري جنوبي.

وعلى عكس الاتفاقيات السابقة التي كانت مدتها خمس سنوات، من المقرر أن ينتهي هذا الاتفاق خلال سنة واحدة، مما قد يجبر الجانبين على العودة إلى طاولة المفاوضات في غضون شهور، في ظل دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتقديم مزيد من الأموال لقاء بقاء قوات بلاده لحماية هذه البلدان.

وأقيمت مراسم التوقيع في سيئول اليوم الأحد.

وتوصل الجانبان لهذا الاتفاق بعد 10 جولات من المفاوضات التي بدأت في العام الماضي، مما أزال عقبة أمام تنسيق الدولتين الحليفتين قبيل عقد لقاء القمة الثاني بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في فيتنام يومي 27 و28 فبراير الجاري.

ويشار إلى أن حصة كوريا الجنوبية في تكلفة استضافة القوات الأمريكية تشمل أجور العاملين الكوريين في معسكرات القوات الأمريكية، وتكاليف إنشاء المرافق الحيوية لها والدعم اللوجستي العسكري وغيرها .

وقال لي سو هيوك، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية المنتمي للحزب الحاكم في سيئول، إن الجانبين اتفقا على تحديد المبلغ لهذا العام فقط، وهما بصدد تضييق شقة خلافاتهما إلى نحو 1.05 تريليون وون .

وأضاف أن المبلغ مصمم ليعكس زيادة في إنفاق سيئول الدفاعي في عام 2019 بنسبة 8.2%.

يشار إلى أن الحليفين كانا في السابق يعيدان التفاوض بشأن تقاسم كلفة مرابطة القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية مرة واحدة فقط كل خمس سنوات.

 

المصدر: وكالات