شركة تركية تبتكر جهاز "إكس-راي" من مركّبات القنب - صحيفة المرصد الليبية

تركيا – بعد أن أبدى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إصراره على إنتاج القنب الصناعي في البلاد، بدأت المؤسسات الحكومية وعالم الأعمال بإجراء أبحاث عن القنب الصناعي، وإنجاز ابتكارات لافتة من خلاله. 

وظهرت في تركيا شركة قادرة على صناعة المنتج النهائي من مُركّبات القنب، سيما أنه بالإمكان إنتاج 50 ألف نوع من السلع الصناعية من بذور وألياف وجذور وأوراق القنب.

وأسس إثنان من رجال الأعمال الأتراك شركة “TechnoArge” المعنية بإجراء أبحاث حول مُركّبات القنب التي تؤثر بشكل مباشر على العشرات من الصناعات مثل صناعة الطيران والسيارات والبناء.

وتقوم الشركة المذكورة التي تتخذ من منطقة أوجيلار بإسطنبول مقرا لها، بأبحاث حول مُركّب القنب الصناعي، منذ نحو 3 أعوام.

وتمكنت بالفعل من إنتاج جهاز تعقيم اليد ودروع مضادة للرصاص وجهاز المسح (إكس-راي)، من مركبات القنب.

وتقدمت الشركة بطلب الحصول على شهادة براءة اختراع في مجال مركبات القنب على الصعيدين الوطني والدولي، بعد أن نجحت في تطوير منتجات مبتكرة مصنوعة من القنب.

وفي تصريح للأناضول، قال مدير عام شركة “TechnoArge” مظفر غوكجيمان، إن شركته تستخدم مُركّبات القنب بشكل يتوافق مع الصحة العامة.

وأضاف أن ألياف القنب الصناعي المستخدمة في صناعة مُركّبات القنب، تقوم بامتصاص الأشعة.

وتابع قائلاً: “ابتكرنا اختراعات تتعلق بالصحة العامة للمواطنين، ونبتكر كل جديد غير موجود في بلادنا”.

وأردف قائلاً: “منذ 3 أعوام نجري أبحاثا حول القنب ومركباته، وتمكنّا من صناعة جهاز المسح (إكس-راي) عبر مركبات القنب، فالقنب يعيق الإشعاعات، وجهاز المسح الذي ابتكرناه يعيق أضرار الأشعة للحقائب في المطارات، وفي نفس الوقت يقوم بتعقيم هذه الحقائب”.

وأشار إلى أن الشركة تعمل بإمكانات خاصة دون الحصول على دعم مالي من الدولة، وتسعى منذ نحو 20 عام وراء أحدث الابتكارات من أجل البلاد في المجال الصحي، ومنذ 3 أعوام في مجال القنب.

وبيّن أن لدى الشركة خطط لاستخدام مركب القنب في مجال صناعة السيارات، وأنها تسعى لتفعيلها حتى نهاية العام الجاري.

بدوره، قال مدير التسويق والمبيعات في الشركة، سليم أوزلر، إنهم يعملون على تطوير حلول عبر استخدام مركبات القنب للأوبئة البيولوجية والفيروسات التي تهدد الصحة العامة.

وأكّد أن الحقائب التي ترافق الناس خلال رحلاتهم قد تحمل أيضًا فيروسات خطيرة جدًا وتنتقل إلى المنازل، وأن جهاز المسح “X-ray”، الذي ابتكرته الشركة يتخذ التدابير اللازمة في هذا الصدد.

ولفت إلى أن الجهاز مغطى بمركبات من القنب بنسبة 65 في المئة، وأنه يساهم في منع انبعاث الإشعاع إلى البيئة.

وكشف أوزلر أن الشركة على وشك الانتهاء من عقد صفقة بيع 6 أجهزة من هذا النوع إلى مطار إسطنبول.

وقال إن جهاز التعقيم الذي ابتكرته الشركة أيضًا يضمن تنظيف السلالم المتحركة على مدار 24 ساعة، واجتاز اختبارات في مطار “صبيحة غوكجن”، ويستعد للاختبار في مطار إسطنبول.

وعبّر عن رغبة الشركة في المساهمة بسد عجز الحساب الجاري لتركيا، مضيفًا: “إننا نصدّر منتجاتنا إلى الخارج، ونستضيف الزبائن من أستراليا ونيوزيلندا ودبي والسودان لرؤية المنتجات التي تحظى بإعجاب كبير”.

كان الرئيس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري أنه أوعز لوزيري الزراعة والبيئة بـ”بدء زراعة القنب الهندي مجددا”؛ وذلك لحاجة البلاد إلى استخدامه في صناعات كثيرة مفيدة، بدلا من استيرادة لهذا الغرض.

 

الأناضول