أوكرانيا تطلق قبطان سفينة صيد روسية كانت تحتجزه منذ مارس العام الماضي - صحيفة المرصد الليبية

أوكرانيا – أطلقت أوكرانيا قائد سفينة “نورد” الروسية، فلاديمير غوربينكو، الذي احتجزته منذ سنة تقريبا، وتمكن هذا القبطان من العودة للقرم بجواز سفر روسي، حيث تحدث عن ظروف احتجازه في أوكرانيا.

وأبلغت والدة القبطان غوربينكو، وكالة نوفوستي الروسية، أنه عاد إلى منزله في شبه جزيرة القرم بعد حجزه في أوكرانيا منذ مارس العام الماضي، وهو الآن بخير وبتمام العافية.

وقال غوربينكو لصحيفة كومسومولسكايا برافدا-القرم: “منذ البداية، العقدة الكاملة كانت تكمن بوجوب أن أعود بجواز سفر أوكراني. لكني عدت إلى الوطن بجواز سفر روسي”، دون أن يحدد بالضبط تاريخ عودته إلى شبه جزيرة القرم.

وأشار القبطان إلى أن السلطات الأوكرانية عرضت عليه الاعتراف بذنبه في الحصول على الجنسية الروسية لقاء عدم عرض الأمر على المحكمة، والحصول على جواز سفر أوكراني والعودة إلى القرم باستخدام وثيقة أوكرانية.

وأوضح غوربينكو أن السفينة الروسية التي كان هو قبطانها بقيت في المياه الأوكرانية، وليس هناك أمل كبير في عودتها. مع أنه يعتزم الاستمرار في عمليات صيد الأسماك.

وقال قبطان سفينة الصيد إنه لم يقاوم هو وطاقمه بعد الاستيلاء على السفينة من جانب حرس الحدود الأوكرانيين، لأنه كان متأكدا من أنه وطاقم سفينته لم ينتهكوا القوانين، مؤكدا: “أديت بأمانة واجبات قبطان السفينة، وقمت بعمليات الصيد بإذن، وأنا أعرف قواعد الصيد لأني أمارس هذه المهنة منذ زمن، وكانت لدي كل التصاريح لصيد الأسماك على متن السفينة في المنطقة المسموح لي بالصيد فيها”.

 

المصدر:نوفوستي