خارجية المؤقتة: مذكرة المجربي لمجلس الأمن بها تهم كاذبة.. وتحرك الجيش إلى الجنوب قانوني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – دانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة في بياناً لها اليوم الثلاثاء إستخدام حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج التي وصفتها بـ”غير الدستورية” للسفارات والبعثات الليبية بالخارج والسيطرة عليها لتمرير الادعاءات والتهم الكاذبة.

خارجية المؤقتة أوضحت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه أن حكومة السراج مررت إدعاءات كاذبة في مذكرة الشكوى المقدمة لرئيس مجلس الأمن الدولي من قبل مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي عن القصف الجوي الذي إستهدف منطقة ترابة شمال مطار حقل الفيل النفطي والتي طالب فيها مجلس الأمن إلى حماية جغرافية ليبيا وإعلان منطقة حظر طيران بسبب العمليات العسكرية للجيش استنادا على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970.

وأعربت الوزارة عن رفضها لمذكرة الشكوى الموجهة لرئيس مجلس الأمن الدولي ،موضحةً بأن قوات الجيش تحركت بناء على قرار القائد الأعلى للقوات المسلحة رقم “1/40” لعام 2018 بإعلان حالة الطوارئ منذ شهر إبريل الماضي والتي أوكلت للقيادة العامة للقوات المسلحة ورئاسة الأركان ورئاسة مجلس الوزراء بإتخاذ كافة التدابير التي من شأنها استتباب وحفظ الأمن لكافة مناطق الجنوب وتحريره من تواجد القوات الأجنبية من المعارضة التشادية والقضاء على عصابات التهريب والخطف.

ونوّهت وزارة الخارجية إلى أن سياسة التصعيد التي تنتهجها حكومة السراج تهدف إلى خلق مزيد من التوتر وإجهاض لكافة الجهود والمساعي الوطنية والدولية لرأب الصدع وتحقيق المصالحة بين الليبيين.

وزارة الخارجية أكدت في ختام بيانها على دعمها لجهود القوات المسلحة في محاربة الجماعات الإرهابية وتحرير ليبيا من الإرهاب ومن يدعمه.