المؤقتة: نستنكر رسالة المجربي لمجلس الأمن.. والرئاسي يحاول تدمير النسيج الاجتماعي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أدانت الحكومة المؤقتة في بيان لها اليومالاربعاء بأشد العبارات قيام رئيس المجلس الرئاسي بإصدار قرار عُين بموجبه علي كنه آمراً لمنطقة سبها العسكرية .

الحكومة المؤقتة أشارت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه إلى أن القوات المسلحة تحركت نحو الجنوب الليبي بعد الإستغاثات والنداءات المتكررة من أبناء الجنوب والتي عانت وعاشت الويل على يد العصابات الإجرامية والإرهابية المرتزقة

ونوّهت أنه عند وصول القوات المسلحة إلى الجنوب للقيام بواجبها الوطني التف حولها أبناء الجنوب بكافة أطيافه ومكوناته مرحباً ومهللاً ومكبراً، لافتةً إلى أنه منذ أن بدأت القوات بعمليات محاربة الإرهاب وتطهير الجنوب من العصابات الإجرامية المارقة و وصولها لمدينة أوباري وتأمين المنطقة أرسل المجلس الرئاسي طائرة مدنية على متنها مجموعة تابعة له إلى حقل الفيل مخترقةً بذلك ما صدر عن القوات المسلحة بمنع الطيران فوق المناطق الجنوبية باعتبارها مناطق محظورة إلا بإذن مسبق منها.

الحكومة المؤقتة أعربت عن رفضها  هذه الإجراءات التي قام بها المجلس الرئاسي وتحمله المسؤولية كاملة على ما قد يترتب على هذه التصرفات من خلط للأوراق وإنجرار الوطن لمواجهات دامية وتدميراً لنسيجه الاجتماعي وضرب كافة المساعي الداخلية والدولية المبذولة لتقريب وجهات النظر للوصول إلى ما يحقق الوفاق بين الليبيين بكافة أطيافهم.

وإستنكرت الحكومة ما تقدم به مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة من طلب ضد القوات المسلحة العربية الليبية وهي تقارع وتجابه وتحارب الإرهاب الجنوب بحسب نص البيان.