تشاد تبث إعترافات ولقطات جديدة لحظة القبض على المتمردين الفارين من ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – بث التلفزيون التشادي الحكومي لقطات جديدة لفلول المتمردين الفارين من جنوب ليبيا التابعين لجناح UFR بقيادة المتمرد المقيم فى قطر”  تيمان آرديمي ” .

وبينت اللقطات التي وثقها التلفزيون التشادي لعملية القبض يوم 10 فبراير الجاري ، حيازة المتمردين لمئات قطع السلاح والذخيرة والصواريخ والألغام والأزياء العسكرية التي كانت تستوردها الحكومات الليبية المتعاقبة .

كما وثقت اللقطات إعترافات لنائب آرديمي فى قيادة الحركة ، المدعو ” عثمان نيغن نيغي ” الذي أكد بدوره تواجدهم فى ليبيا قبل فرارهم نحو تشاد وتعرضهم للقصف الجوي التشادي والفرنسي وقد ظهر بجواره أيضاً المتحدث باسم الحركة حسين محمد معتقلاً . 

وتحدث ” نيغي ” فى هذه الإعترافات عن عملية الجيش فى الجنوب الليبي مؤكداً تواجدهم فى مناطق ليبية شهدت عمليات عسكرية ضدهم ما دفعهم إلى القول ” سنذهب للموت فى بلادنا أفضل ” . 

وظهر وزير الدولة التشادي لشؤون الدفاع وقدامى المحاربين عثمان يحي فى التسجيل وهو يتفقد الأسلحة والعتاد الذي جلبه المتمردين معهم من ليبيا ، وتحدث الوزير عن دور القوات المسلحة لبلاده فى أسر هذه المجموعة قائلاً : ” لا يوجد لهم أي مفر آخر ” .

وأضاف الوزير يحي بأن هؤلاء الأسرى عليهم تحمل مسؤولياتهم أمام العدالة التشادية وأن تحاسبهم نظير ما إقترفوه فى حق تشاد والتفكير فى الإعتداء عليها .

ومن جانبه ، قال المدعي العام التشادي مختار عبدالحكيم بأن هذه المجموعة المتمردة قد باتت الآن تحت العدالة وسُتحاكم نتيجة حملها السلاح فى وجه الدولة وسفك الدماء مشيراً إلى أن هؤلاء جاؤوا من ليبيا لتخريب تشاد فى جريمة محرمة دولياً ومحلياً .

وفى ختام التسجيل الذي بثه التلفزيون التشادي ، ظهر عدد من المتمردين التشاديين يتحدثون عن الظروف التي دفعتهم إلى الذهاب نحو ليبيا أو العودة منها ، كما ظهر معهم عدد من رفاقهم من المتمردين السودانيين الدارفوريين الذين فروا أيضاً من الأراضي الليبية عقب العملية الأخيرة المستمرة  للجيش الليبي فى الجنوب ومن بين هؤلاء مهرب سيارات سوداني يعمل على تهريب المركبات بين البلدين  . 

المصدر : التلفزيون التشادي

إعداد التقرير : المرصد – خاص