بالتمر يكشف حقيقة تزوير مليون بطاقة هوية في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلن رئيس مصلحة الأحوال المدنية محمد بالتمر تشكيل لجنة للتحقق من الأنباء التي تتحدث عن تزوير مليون بطاقة هوية ، داعياً لتأجيل أي استحقاقات انتخابية مقبلة حتى تنتهي اللجنة من عملها.

رئيس المصلحة اعتبر في تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” اليوم الخميس أن الأرقام التي تم تداولها عن تزوير مليون بطاقة هوية أمر مبالغ فيه بشكل كبير، قائلاً :”إن كل المعطيات والمؤشرات تؤكد عدم واقعيته فالدولة لا تحتمل هذا الرقم وعدد سكانها بسيط”.

وأشار بالتمر إلى إن المصلحة أطلقت مشروع “انطلاقة” بهدف مراجعة الهويات الوطنية للحد من التزوير في أي استحقاق انتخابي قادم ومن ثم قطع الطريق أمام أي طعون متوقعة على نتائج تلك الاستحقاقات.

وأضاف بأن المصلحة تنصح وتحث الجميع على انتظار استكمال مشروع “انطلاقة” قبل إجراء الانتخابات المقبلة حتى لا تترك أي مجال للطعون من حيث قواعد البيانات أو الأعداد التي ستعلنها عقب الانتهاء من المشروع.

بالتمر أكد منح أرقام وطنية لأسرة الرئيس السابق العقيد معمر القذافي وفي مقدمتهم زوجته صفية فركاش وأبناؤها ومنهم سيف الإسلام.

وتابع رئيس مسلحة الأحوال المدنية أنه لا مانع من إعطاء أبناء الليبيين الذين انضموا لصالح تنظيمات إرهابية في الخارج الجنسية الليبية عند عودتهم،قائلاً: “ما لم يكن هناك أي مانع قانوني يمنع حصولهم على الجنسية فسيحصلون عليها وذلك دون النظر للفكر أو العقيدة أو المذهب”.

ولفت بالتمر إلى أن مصلحة الأحوال المدنية تعمل جاهدة للحد من “أزمة الهوية” التي يعيشها بعض الليبيين بالمنطقة الجنوبية ، موضحاً أنه تم صرف أرقام إدارية له حتى يتم البث في انتمائهم للأصل الليبي من عدمه.

رئيس مصلحة الأحوال المدينة نفى تعرض المصلحة لأي ضغوطات أو تهديدات أمنية ، مرجعاً ذلك إلى ابتعادها عن التجاذبات السياسية ومحايدتها طول هذه الفترة شديدة الصعوبة التي تمر بها ليبيا.