خروج شاحنات تحمل مدنيين من آخر معاقل “داعش” في سوريا – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – غادرت شاحنات تقل مدنيين آخر جيب لتنظيم “داعش” في شرق سوريا، اليوم الجمعة، فيما تنتظر “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة لتهاجم مسلحي التنظيم المحاصرين.

وشاهد صحفيون قرب الخط الأمامي في الباغوز عشرات الشاحنات وهي تخرج حاملة مدنيين، لكن لم يتضح إن كان هناك المزيد من الشاحنات في الجيب الصغير.

والباغوز هي آخر جيب لتنظيم “داعش” في منطقة وادي الفرات، التي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا بعد أن خسر مدينتي الموصل والرقة في 2017.

وعملت “قوات سوريا الديمقراطية” على طرد مسلحي التنظيم من منطقة الوادي بعد أن سيطرت على الرقة في 2017، وتنتظر الآن إجلاء المدنيين لشن هجوم نهائي.

من جانبه ذكر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يدعم قوات سوريا الديمقراطية أن أخطر متشددي التنظيم ما زالوا محاصرين في الباغوز.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مدير المركز الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، مصطفى بالي، أن “العدد حوالي 7 آلاف داخل المدينة تم إجلاء قسم منهم وبقي آلاف داخل المدينة سيتم إجلاؤهم اليوم”.

وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” قد توقعت في وقت سابق إكمال عملية الإجلاء يوم الخميس لكن لم يغادر أحد من المدنيين.

هذا ومن شأن بسط السيطرة على منطقة الباغوز وتطهيرها من مسلحي “داعش” أن يشكل منعطفا مهما في الحملة ضد التنظيم والصراع في سوريا عامة.

 

المصدر: رويترز