الاتحاد الأوروبي: لا يمكننا فعل المزيد لمساعدة بريطانيا في تنفيذ “بريكست” باتفاق – صحيفة المرصد الليبية

بروكسل – استبعد الاتحاد الأوروبي اتخاذ أي إجراءات إضافية لـ”مساعدة” بريطانيا في تنفيذ “بريكست” بالاتفاق بين لندن وبروكسل.

وقال مفاوض الاتحاد الأوروبي حول موضوع “بريكست”، ميشيل بارنيه، في تغريدة نشرها مساء الثلاثاء فور التصويت في البرلمان البريطاني الذي رفض الصفقة المعدلة بين لندن وبروكسل: “فعل الاتحاد الأوروبي كل ما بوسعه لمساعدة (بريطانيا) في تمرير الاتفاق حول الانسحاب”.

وشدد بارنيه على أن “هذا المأزق لا يمكن الخروج منه إلا في بريطانيا نفسها”، فيما أكد أن استعدادات الاتحاد الأوروبي لتنفيذ “بريكست” من دون اتفاق مع بريطانيا “هي الآن أهم من أي وقت كان”.

من جانبه، قال المكتب الإعلامي لمجلس الاتحاد الأوروبي، تعليقا على هذا القرار، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية: “إننا نأمل بنتائج التصويت”.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي قام بكل شيء ممكن للتوصل إلى الاتفاق، مضيفا: “من الصعب أن نجد أي إجراء آخر يمكننا اتخاذه آخذا بعين الاعتبار التوضيحات والضمانات الإضافية التي تم منحها لبريطانيا”.

ورفض مجلس العموم البريطاني، مساء الثلاثاء، الموافقة على الاتفاق المعدل بشأن شروط انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي والذي طرحته رئيسة الوزراء، تيريزا ماي.

وصوت 391 نائبا ضد الصفقة الجديدة مع الاتحاد الأوروبي، فيما أيدها 242 نائبا آخرون، ليكون هذا الرفض ثانيا من قبل البرلمان للمصادقة على الاتفاق، علما بأن التصويت السابق جرى في 15 يناير الماضي حينما كان الفارق بين مناهضيه ومؤيديه 230 صوتا.

وهذه النتيجة، التي أصبحت هزيمة جديدة بالنسبة إلى ماي وسط تعالي الأصوات الداعية إلى استقالتها، تعني أن لندن وبروكسل ليس بحوزتهما حتى الآن أي اتفاق ينظم عملية “بريكست” وذلك قبل 17 يوما فقط من الانسحاب الرسمي لبريطانيا من الاتحاد، الأمر الذي يزيد بشكل كبير من احتمال تأجيل هذه الخطوة لمدة شهرين على الأقل.

وأكدت ماي في هذا السياق أن مجلس العموم سيكون عليه التصويت حول موضوع الانسحاب دون صفقة يوم 13 مارس، وفي حال رفض البرلمان لهذا الإجراء سينظم تصويت آخر يوم 14 مارس حول تأجيل “بريكست”.

 

المصدر: RT + نوفوستي + وكالات