المستشار بوشناف يبحث سبل تفعيل جهاز المباحث الجنائية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – بحث وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة المستشار إبراهيم بوشناف اليوم الأربعاء مع رئيس فرع جهاز المباحث الجنائية في المنطقة الشرقية العميد قدر سعيد الخضر تفعيل الجهاز بما يكفل إعداد وتنفيذ التدابير الأمنية المتعلقة بالوقاية من الجريمة ومكافحتها.

بوشناف أكد بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية على ضرورة المشاركة في إعداد وتنفيذ الخطط الأمنية المشتركة بما يكفل حفظ الأمن والنظام العام في البلاد إلى جانب القيام بأعمال شؤون تحقيق الشخصية وكلاب الآثر وأعمال الادلة والمختبرات الجنائية وإصدار شهادات الحالات الجنائية لطالبيها إضافة إلى القيام بأعمال التحري وجمع الاستدلالات في الجرائم الخطيرة والجرائم مجهولة الفاعل والقبض على المطلوبين والفارين.

وطالب وزير الداخلية رئيس فرع الجهاز بضرورة تفعيل الجهاز على الوجه الأمثل بما يكفل حصر وتصنيف المجرمين الخطرين وتحديد ميولهم وأساليبهم الإجرامية ومتابعة نشاطاتهم وإعداد دليل بشأنهم إلى جانب القيام بأعمال المعامل الجنائية.

وبدوره ،أكد رئيس فرع جهاز المباحث الجنائية بالمنطقة الشرقية على اعتماد وحدة الأثر الخاصة بفرع بنغازي مع إيفاد مجموعة من منتسبي الفرع في دورة تدريبية مكثفة وتوفير الإمكانيات لهذه الوحدة للمباشرة بالعمل الميداني خاصة في مجال كشف المتفجرات .

ونوّه الخضر إلى أنه تم الاتفاق على إيفاد مجموعة من منتسبي فرع جهاز المباحث الجنائية بنغازي للدراسة بالخارج في تخصصات البصمة الوراثية وعلم السموم وتحاليل الكحول والمخدرات والتصوير الجنائي وإبطال المتفجرات والأسلحة ومكافحة التزييف والتزوير والآثار والعلامات والبصمات إلى جانب فحص آثار الحرائق  إضافة إلى الجرائم الإلكترونية وغيرها.

وأعلن الخضر عن استجلاب المعامل الجنائية المخصصة لفرع الجهاز بمدينة بنغازي في الفترة القليلة القادمة بعد استكمال تجهيز المقر الخاص بالمعامل والمختبرات الجنائية في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر مع تأثيث مبنى المعامل بالكامل.

وأشار إلى الاتفاق على توحيد المنظومة الإلكترونية بخصوص تبادل المعلومات عن المتهمين والمطلوبين والذين صدر بحقهم أوامر ضبط وإحضار من قبل السلطات القضائية على مستوى الدولة الليبية إضافة إلى تبادل النشرات الجنائية للمطلوبين في قضايا جنائية وإرهابية وأمنية بين مختلف فرع الجهاز في البلاد ومديريات الأمن.

رئيس فرع جهاز المباحث الجنائية بالمنطقة الشرقية أكد على الاتفاق على توحيد إصدار شهادة الحالة الصحية من خلال ربطها بالمنظومة الموحدة في طرابلس مع إنشاء غرفة أمنية للسيطرة يتم من خلالها إرسال البلاغات الخطيرة والهامة.