المريمي: الملتقى الجامع يجب أن يكون فرصة للمصالحة الوطنية وتقرير المصير – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي إن البعثة الأممية لم تخاطب البرلمان حتى الآن بشأن موعد الملتقى الوطني الجامع أو حتى جدول الأعمال.

المريمي أوضح في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن البعثة لم تحدد من سيحضر المؤتمر من الأطراف والشخصيات الليبية حتى الآن وأن ملامح المؤتمر لم تضح بعد.

وأضاف أن مركز الحوار الإنساني المتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عقد لقاءا مع رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح الذي أخبرهم بوجهة نظره حول الملتقى.

وطالب المستشار الإعلامي أن توجه الدعوة للشخصيات المؤثرة في المشهد الليبي بحيث يكون لها القدرة على تنفيذ مخرجات الملتقى.

وأشار المريمي إلى أن الملتقى يجب أن يكون فرصة للمصالحة الوطنية وتقرير المصير من خلال التوافقات الداخلية وعدم اتاحة الفرصة لأية توصيات من الخارج على ليبيا.

المريمي نوّه إلى أن الملفات أو المحاور التي يفترض مناقشتها في المؤتمر لم ترسل إلى الجهات الرسمية حتى الآن وأن هناك احتمالية أن تكون البعثة تسعى للحفاظ على الإعلان قبل الملتقى بأيام من أجل انجاحه.