الرئاسة التركية: هل يسير العالم لضحايا المسلمين كما فعل لـ "شارلي إيبدو"؟ - صحيفة المرصد الليبية

تركيا – تساءل المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، عما إذا كان زعماء العالم سينضمون لمسيرة تضامن مع ضحايا مجزرة نيوزيلندا، كما سبق وفعلوا مع مجلة شارلي إيبدو” الفرنسية في 2015.

وغرد قالن على “تويتر” غداة الهجوم الإرهابي: “الذين ساروا لأجل شارلي إيبدو، هل ياترى سيسيرون اليوم أيضا من أجل المسلمين الذين قتلوا في نيوزيلندا؟.. بوسع من يتشاطرون الألم المشترك حقا، أن يكونوا في الحداد معا”.

وخلف الهجوم الذي نفذه إرهابي يميني متطرف على مسجدي “النور” و”لينوود” في نيوزيلندا الجمعة، أكثر من 50 قتيلا وعشرات المصابين، في مجزرة هزت العالم.

جدير بالذكر أن عددا من قادة العالم نظموا في يناير 2015 مسيرة بباريس، تضامنوا فيها مع مجلة “شارلي إيبدو” الساخرة التي كانت ضحية هجوم إرهابي راح ضحيته 17 شخصا.

 

المصدر: الأناضول