صور | القبض على قتلة والد الطفل عبدالمهيمن وتحرير رفاقه المختطفين - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – في نهاية شهر فبراير الماضي صُعق الرأي العام في ليبيا بمقطع لطفل ليبي يدعى عبدالمهيمن حامد معيوف الماجري جالساً وحيداً في سيارة وقد قُتل والده أمام عينه إثر تعرضهم لكمين من عصابة تشادية .

دارت أحداث الفاجعة على طريق الجفرة – سبها مساء 24 فبراير عندما عثرت دورية للجيش على عبدالمهيمن وبجواره جثة والده وسيارة أخرى جرى خطف من كان على متنها وهم أربعة أشخاص ، ظهر الطفل في ذلك المقطع بينما كان يسأله المقدم أسامة عثمونة آمر التمركزات الأمنية بالقيادة العامة  ( أين والدك ؟ ) فأجاب قائلاً ( بابا مات ) .

المجموعة المختطفة بعد تحريرهم

وفي عملية نوعية ، تمكنت القوات المسلحة يوم أمس الجمعة من قتل ثلاثة من الخاطفين وإلقاء القبض على إثنين آخرين بمنطقة زراعية شمال مدينة القطرون وذلك بالتعاون مع أجهزة الامن في المدينة وجهاز التمركزات الامنية التابع لوزارة الداخلية الذي أكد بأن جميع القتلى والموقوفين من الجنسية التشادية .

أحد الخاطفين من المعارضة التشادية بعد القبض عليه

وإنتهت العملية التي أُطلق عليها إسم ” عملية عبدالمهيمن ” نسبة للطفل الذي قُتل فيها والد عبدالمهيمن بتحرير رفاق المغدور الأربعة من المواطنين الليبيين .

وأكد المقدم أسامة عثمونة آمر التمركزات الأمنية التابعة للقيادة العامة عدم فقدانه أي من عناصره في العملية مؤكداً نقل الرهائن المحررين إلى مدينة سبها فيما يحتاج بعضهم إلى العناية الطبية نتيجة الإجهاد والإرهاق .

وقال عثمونة بأنه أخذ على عاتقه مهمة القصاص لعبدالمهين ووالده حتى إنتهاء العملية المكلف بها بالخصوص يوم أمس منذ عثوره على الطفل قبل 15 يوماً وتسجيله للمقطع الشهير للفاجعة الذي إنتشر حينها على مواقع التواصل الإجتماعي .

المرصد – خاص